حديث فضيلة الإمام شيخ الأزهر


في الحلقة ٢٩ من برنامجه الرمضاني على التليفزيون المصري.. الإمام الأكبر: اعتقاد الزوج أنه حر في معاقبة زوجته ليس من الإسلام

  • 3 يونيو 2019
  • مؤلف: Sameh Eledwy
  • قراءة: 892
  • 0 تعليقات
في الحلقة ٢٩ من برنامجه الرمضاني على التليفزيون المصري.. الإمام الأكبر: اعتقاد الزوج أنه حر في معاقبة زوجته ليس من الإسلام

قال فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، إننا مكلفون بتبليغ شريعة الله وأحكام القرآن للناس، مبينًا أن هناك بعض الأمور التى وضحها الإسلام لكن لم يُلتفت لها كثيرًا ومنها نشوز الزوج فالرجل قد يكون ناشزًا وسببًا في خراب الأسرة، فالنشوز مرض يحدث للزوج والزوجة، محذرًا من إعراض الزوج  الذي يكون بدون نشوز، حيث أعده  جريمة، مبينًا أن القرآن الكريم قد حذر منه وحث على تداركه بكافة الحلول المباحة حتى لا يؤدي إلى دمار الأسرة.
وأضاف فضيلته خلال الحلقة ٢٩ من برنامجه الرمضاني على التليفزيون المصري أن بعض الأزواج جعلوا الضرب هو العلاج الوحيد للتعامل مع مشكلات زوجته، والأمر عكس ذلك تمام، فكا مرة يضربها يُغمس في جنهم، لأن هذا حرام، فضرب الزوجة  أو لطمها أو سبها حرام، فالبيت المسلم هو أسبق من البيت المتحضر الذي يمنع الضرب بقانون.
وأوضح فضيلته أن علامات نشوز  الزوج كثيرة أهمها: سرعة الغضب لأهون الأسباب، والتحامل على الزوجة وخاصة في بلادنا في أعماق الريف، فضحايا العادات والتقاليد في الكفور والنجوع كثيرة، والإسلام تصدى لهذه العادات  منذ  أكثر  من أربعة عشر  قرنًا.
وشدد  فضيلته أنه لابد من علاج لنشوز الزوج مثلما تعاملنا مع نشوز الزوجة، مبينًا أن العلاج متساوٍ تماما مع نشوز الزوجة، فأول شيء تعظه الزوجة، وإذا لم يُجدِ هذا فعليها أن تلجأ إلى القضاء، فالقاضي قد يوجب عليه النفقة ويسقط الطاعة، بمعني إن طلبها يحق لها الامتناع، كما الوضع في الهجر في المضجع، وإذا لم يجدِ هذا العلاج للقاضي أن يحكم عليه بالضرب، إذا كان القاضي يرى أن هذا الشخص من الشخصيات التي تُردع بهذا،
فكان للقاضي في الماضي هيئة تضرب، والأن حل السجن بديلا.
واستدل فضيلته بكلام الشيخ أبو زهرة  في حديثه عن الضرب وقال: " وليس كل النساء يجري عليهن هذا الأمر، كما أن الرجل الكامل لا يرضى لنفسه أن يمد يده على امرأته كما أن النبي "صلى الله عليه وسلم" لم يمد يده على امرأة قط، كما أنه لم يشتم امرأة قط، وعلى المسلمين أن يسمعوا هذا الكلام جيدًا، وأنه لم يُعرف ذلك عن الصحابة قط، فمد الإنسان يده على امرأته لا يقدم عليه كريم،  وأنا أضيف لا يُقدم عليه إلا لئيم، ويضيف الشيخ أبو زهرة: "وذلك كله في مذهب مالك".
واختتم فضيلته حديثه بتعقيب الشيخ أبو زهرة على نشوز الزوج حيث قال: " وحبذا لو عومل به في عصرنا أي ضرب الرجال منعا لشطط بعض الرجال"،  مضيفًا فضيلة الإمام الأكبر أن اعتقاد الزوج أنه حر في أن يعاقب زوجته أو يضربها، اعتقاد خاطىء وليس من الإسلام .
يذاع برنامج فضيلة الإمام الأكبر يوميًا في الساعة 6:15 مساء طوال شهر رمضان المبارك، ويناقش البرنامج عددًا من قضايا الأسرة المسلمة، والحقوق التي أقرها الإسلام للزوج والزوجة، وكيفية الحفاظ على الكيان الأسري كأساس لبناء مجتمع إنساني سليم.

طباعة
الموضوع السابق الإمام الأكبر في الحلقة ٢٨ من برنامجه الرمضاني "حديث شيخ الأزهر": "واضربوهن" ليست أمرا بالضرب .. والنبي لم يضرب زوجاته مرة واحدة في حياته
الموضوع التالي في آخر حلقات برنامجه الرمضاني على التلفزيون المصري.. الإمام الأكبر: أناشد الأزواج والزوجات استغلال هذه الأيام المباركة في التصالح ونشر روح الود والمحبة في البيوت