31 أكتوبر, 2018

الإمام الأكبر خلال استقباله وفدًا من البرلمان الأوروبي: أولوية تحقيق السلام تراجعت أمام المصالح الاقتصادية والأصوات العنصرية المتصاعدة

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأربعاء، وفد لجنة العلاقات مع دول المشرق في البرلمان الأوروبي.

قال فضيلة الإمام الأكبر إن البرلمان الأوروبي عليه دور كبير جدًا في حل الأزمة المعاصرة في العلاقة بين الشرق والغرب، والتي يجب أن تكون علاقة تعاون وتبادل علمي وثقافي ومعرفي، معربًا عن تطلعه لقيام الاتحاد والبرلمان الأوروبي بخطوات جدية لتعزيز السلام ووقف النزاعات في العالم.

وأضاف فضيلته أن أولوية تحقيق السلام تراجعت أمام المصالح الاقتصادية والتجارية وأمام الأصوات العنصرية المتصاعدة، مؤكدًا أن مساحة تأثير المؤسسات الدولية تقلصت بشدة، لكن هذا لا يعني فقدان الأمل في هذه المؤسسات، وفي الأصوات المحبة للسلام.

من جانبهم، أشاد أعضاء الوفد الأوروبي بدعوة الأزهر لترسيخ مفهوم المواطنة في المجتمعات، معربين عن تطلعهم للتعاون مع الأزهر لتعزيز ونشر المشتركات بين الأديان،كالأخلاق والقيم وحقوق الإنسان، وجعلها منطلقًا لتعزيز العلاقة بين الشرق والغرب.


الأبواب: الرئيسية, أخبار

اكتب تعليقا على الموضوع

This form collects your name, email, IP address and content so that we can keep track of the comments placed on the website. For more info check our Privacy Policy and Terms Of Use where you will get more info on where, how and why we store your data.
إضافة تعليق