24 أكتوبر, 2018

الإمام الأكبر يشكر اللجنة المنظمة لندوة الأزهر الدولية " الإسلام والغرب"

وجه فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأربعاء، الشكر للشباب أعضاء اللجنة المنظمة لندوة الأزهر الدولية " الإسلام والغرب.. تنوع وتكامل"، مؤكداً أن اللجنة المنظمة نحجت في التنظيم وتهيئة الجو المناسب لتحقيق الهدف الرئيسي من الندوة، الذي جعل منها حدثا عالميا أتاح الفرصة لتبادل الرؤى والأفكار والاستماع لوجهات النظر المختلفة. مطالبًا اللجنة بضرورة الحفاظ على ما وصلت إليه من حسن الإعداد والتنظيم للندوات والمؤتمرات، باعتبارهم شباب الأزهر الواعد الذي يحمل رايته في قابل الأيام .
وكان فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قد افتتح أول أمس أعمال الندوة، التي نظمها الأزهر ومجلس حكماء المسلمين، بمشاركة  13رئيسا ورئيس وزراء سابقين من قاراتي آسيا وأوروبا، إضافة إلى نخبة من القيادات الدينية والفكرية والشخصيات العامة من مختلف دول العالم، وبحثت على مدار ثلاثة أيام بمركز الأزهر الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر، القضايا المعاصرة المتعلقة بالعلاقة بين الإسلام وأوروبا، من خلال نقاشات مستفيضة يشارك فيها نخبة من القيادات والمتخصصين في العلاقة بين الإسلام والغرب، وذلك بهدف الوصول إلى رؤى مشتركة حول كيفية التعاطي مع تلك القضايا، ودعم الاندماج الإيجابي للمسلمين في مجتمعاتهم، كمواطنين فاعلين ومؤثرين، مع الحفاظ على هويتهم وخصوصيتهم الدينية.


اكتب تعليقا على الموضوع

This form collects your name, email, IP address and content so that we can keep track of the comments placed on the website. For more info check our Privacy Policy and Terms Of Use where you will get more info on where, how and why we store your data.
إضافة تعليق