10 فبراير, 2017

في ندوة بجناح الأزهر بمعرض الكتاب .. وزير الإرشاد والأوقاف السابق بالسودان: علماء الأزهر هم من قدموا الجديد في المسائل الفقهية التي تشغل بال المسلمين

في إطار فعاليات جناح الأزهر بمعرض الكتاب لنشر الفكر الوسطي المستنير والتعاون وتبادل الثقافات مع الآخر، عقد جناح الأزهر ندوة تحت عنوان: "دور وافدي الأزهر الشريف في مكافحة الإرهاب عالميا" .
 
حيث شارك في الندوة أ. د محمد مصطفى الياقوتي، وزير الدولة السابق للإرشاد والأوقاف بالسودان، و الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، و حمدالله الصفتي، مدير الشئون العلمية والثقافية بالرابطة العالمية لخريجي الأزهر، وذلك بحضور السفير رشاد فراج الطيب نائب رئيس البعثة الدبلوماسية لدولة السودان، والوفد المرافق للبعثة.
 
في بداية الندوة قدم الدكتور محمد الياقوتي الشكر لجمهورية مصر العربية لحسن الاستقبال والاستضافة،  وأردف قائلًا: إن الله ميز مصر بوجود الأزهر الشريف، بيت العلماء وقبلتهم، موضحًا أن الأزهر استمر كل هذه الفترة لأنه اعتمد على منهجية واضحة في التثقيف، ولا يزال يقدم حلولاً قيمة للمشكلات العلمية التي تواجه الأمة الإسلامية.
 
وأضاف وزير الدولة السوداني السابق أن الأزهر هو المدرسة الوحيدة التي لا تكفر ولا تفسق أحدًا وهو صاحب رؤية راسخة جاهزة للعطاء، مؤكدًا أن مناهجه وتراثه يحارب فكرة التكفير والتفجير والإرهاب، لافتًا إلى أن علماء الأزهر هم من قدموا الجديد في المسائل الفقهية التي تشغل بال الأمة الإسلامية، وأن الأزهر واجه كل أصحاب الفكر الشاذ بالفكر الصحيح والمنهج الوسطي، وأن خريجي الأزهر من الوافدين خير دليل علي هذا المنهج المعتدل، موضحًا أن الأزهر ليس مؤسسة وطنية فحسب بل مؤسسة علمية عالمية بمنهجه وفكره المستنير.
 
وتأتي مشاركة الأزهر الشريف في معرض القاهرة الدولي للكتاب، انطلاقًا من مسؤولية الأزهر الدعوية والتعليمية؛ التي تهدف إلى نشر الفكر الإسلامي الوسطي الراشد الذي تبناه الأزهر طيلة أكثر من ألف عام.


كلمات دالة: معرض الكتاب 2017
الأبواب: الرئيسية, أخبار

اكتب تعليقا على الموضوع

This form collects your name, email, IP address and content so that we can keep track of the comments placed on the website. For more info check our Privacy Policy and Terms Of Use where you will get more info on where, how and why we store your data.
إضافة تعليق