07 أبريل, 2018

في اليوم الثاني لعملها.. قافلة الأزهر الطبية تنتقل إلى "حلايب وأبو رماد" وتجري ٣٤ عملية جراحية وتفحص ١٢٢٠ مريضًا

في اليوم الثاني لعملها.. قافلة الأزهر الطبية تنتقل إلى "حلايب وأبو رماد" وتجري ٣٤ عملية جراحية وتفحص ١٢٢٠ مريضًا

واصلت قافلة الأزهر الطبية الموفدة إلى مدينتي "حلايب وشلاتين"، في جنوب مصر، أمس الجمعة عملها، حيث قام أطباء القافلة بتوقيع الكشف الطبي على ١٢٢٠ مريضا، إضافة إلى إجراء ٣٤ عملية جراحية، ما بين كبرى ومتوسطة.
وانتقلت القافلة اليوم السبت إلى مدينتي "حلايب وأبو رماد"، وذلك بناء على طلب أهالي المدينتين، الذين أكدوا صعوبة انتقال المرضى إلى مستشفى مدينة الشلاتين، مقر عمل القافلة، حيث تبعد عنهما أكثر من ١٢٠ كيلومتر، وقد استجابت إدارة القافلة لطلب الأهالي، وانقسم أطباء القافلة إلى فريقين، توجه أحدهما إلى مدينة حلايب، والثاني إلى مدينة أبو رماد، فيما واصل أطباء العيون المرافقين للقافلة إجراء العمليات الجراحية في مستشفى الشلاتين.
وتقوم القافلة، التي يستمر عملها حتى التاسع من أبريل الجاري، بصرف الأدوية للمرضى بالمجان، في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الأزهر الشريف ووزارة الصحة.
وتنوعت العمليات الجراحية التي أجرتها قافلة الأزهر الطبية، بين جراحة عامة وأنف وأذن وعظام ونساء ورمد.
وتضم القافلة 21 طبيبًا من أساتذة طب الأزهر، في 13 تخصصا، تشمل: العظام والباطنة والرمد والصدر والأنف والأذن والحنجرة والأطفال والجراحة والجلدية والأسنان والمسالك البولية وأمراض النساء والمخ والأعصاب والتخدير.
وتصاحب القافلة الطبية، قافلة أخرى إنسانية وتنموية، إضافة إلى عدد من الدعاة والوعاظ ، وذلك في إطار حرص الأزهر الشريف على تكامل الدور الدعوي مع العمل التنموي والدعم الصحس.
ويأتي إرسال هذه القافلة في ضوء توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وانطلاقًا من إطار الدور الإنساني والاجتماعي الذي يضطلع به الأزهر الشريف في داخل مصر وخارجها.​

قراءة (3086)/تعليقات (0)