21 يناير, 2019

قافلة الأزهر إلى "أبو زنيمة" توَقِّع الكشفَ على ٧٤٨ مريضًا

قافلة الأزهر إلى "أبو زنيمة" توَقِّع الكشفَ على ٧٤٨ مريضًا

اختَتمت قافلةُ اﻷزهر الطبية الموفَدة إلى جنوب سيناء، أمسِ الأحد، عملَها في المركز الحَضَريّ بمدينة "أبو زنيمة"؛ حيثُ وَقّعت الكشفَ الطبي على ٧٤٨ مريضًا، مع صرْف الأدوية اللازمة لهم بالمَجّان، وذلك في إطار بروتوكول التعاون الموَقَّع بين الأزهر الشريف ووزارة الصحة.
وتفقَّد اللواءُ/ خالد فودة، محافظُ جنوب سيناء، وعددٌ من القيادات التنفيذية، سَيرَ أعمال القافلة في كافّة العيادات، حيث أَثْنى على جُهود اﻷزهر وأعضاء القافلة؛ في تقديم الخِدمات الصحية على أكملِ وَجهٍ ﻷهالي جنوب سيناء، مُقَدِّمًا الشكرَ لفضيلة الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف؛ لتَسييره القوافلَ العلاجية المُكَثَّفة، للمَناطِقِ اﻷَكثرِ احتياجًا.
وقد انتقلت القافلة، اليومَ الاثنين، إلى محطتها الثالثة في محافظة جنوب سيناء؛ وهي مدينة "الطور"، حيث يستمرّ عملُها هناك لمُدّة يومين.
وتَضُمّ القافلةُ 17 طبيبًا من أساتذة كليات الطب بجامعة الأزهر في تَخَصُّصات: "الجراحة العامّة - وجراحة الأطفال – الصَّدْر – الجلدية والرَّمَد – الباطنة - الأنف والأذن والحنجرة – العظام - الأطفال - المُخّ والأعصاب – القلب والأَوعیة الدمویة - التخدير"، بالإضافة إلى: طاقمٍ من الصَّيادِلة والمُمَرِّضين.
وتأتي هذه القافلةُ في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بإطلاق سلسلةٍ من القَوافِلِ الطبية والإغاثية إلى العديد من المناطق النائية والحُدوديّة؛ للتخفيف من مُعاناة المُحتاجين وآلام المَرضى، انطلاقًا من الدَّور الإنسانيّ والاجتماعيّ الذي يضطلع به الأزهرُ الشريف، والذي يُعَدّ مُكَمِّلًا لدَوره الدعويّ والتعليميّ.

قراءة (1279)/تعليقات (0)