رئيس جمعية دار الكلمة بفلسطين: الإمام الأكبر هو الشخصية الرئيسية في العالم الإسلامي

  • | الأربعاء, 6 فبراير, 2019
رئيس جمعية دار الكلمة بفلسطين: الإمام الأكبر هو الشخصية الرئيسية في العالم الإسلامي

 قال القس الدكتور/ متر راهب، رئيس جمعية دارالكلمة ببيت لحم في فلسطين، إن مؤتمر الأخوة الإنسانية يبعث برسائل قوية إلى كل المتزمتين دينيًّا بأن الدين لا يمكن أن يختطف بالعنف وإنما يدعو للاتحاد والإنسانية والعدالة والتعددية والمساواة.
وأكد القس راهب، أن أهمية مؤتمر الأخوة الإنسانية تكمن في أنه لأول مرة يزور البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، الذي ينادي بالتسامح، الخليج العربي، ويلتقي مع فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الذي يعد بمثابة الشخصية الرئيسية في العالم الإسلامي اليوم، وينادي دومًا بالوسطية ويساهم في تعزيز قيم الإخاء والمواطنة والتسامح، وهو ما يعني التقاء رمزين دينيين يمثلان حوالي 40% من البشرية مسلمين ومسيحيين من بين 7 مليار نسمة، ليعلنا للعالم كله أنه حان الوقت للتآخي والتكاتف وبناء الأوطان والمستقبل.
جاء ذلك في تصريحات للصفحة الرسمية للأزهر الشريف على الفيسبوك، على هامش مشاركة رئيس جمعية دارالكلمة ببيت لحم فلسطين، في أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، الذي عقدت فاعلياته بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من ٣ إلى ٥ فبراير الجاري بحضور نخبة من الشخصيات الدينية والفكرية والسياسية.

طباعة
Rate this article:
No rating