08 فبراير, 2019

مسؤولة بجمعية سانت إيجيديو الإيطالية: مؤتمر الأخوة الإنسانية أكد عمق علاقة الصداقة بين أكبر رمزين دينيين في العالم

مسؤولة بجمعية سانت إيجيديو الإيطالية: مؤتمر الأخوة الإنسانية أكد عمق علاقة الصداقة بين أكبر رمزين دينيين في العالم

قالت باولا بيزو، المسؤولة بجمعية سانت إيجيديو الإيطالية، إن مؤتمر الأخوة الإنسانية هو مؤتمر تاريخي مهم للغاية، بهدف إلى بناء حوار حضاري مثمر، انطلاقا من دولة الإمارات التي تعد واحدة من الدول متعددة الثقافات والأديان والجنسيات.
 وأوضحت باولا بيزو، أن المؤتمر أكد عمق علاقات الأخوة والصداقة بين أكبر رمزين دينيين في العالم؛ هما فضيلة الإمام الأكبر أ.د/أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، فتلك الصداقة التي تمتد لسنوات طويل ستساهم في تعزيز قيم الحوار والعيش المشترك وتحقيق السلام للبشرية جمعاء.
جاء ذلك في تصريحات للصفحة الرسمية للأزهر الشريف على الفيسبوك، على هامش مشاركة باولا بيزو، في أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، الذي عقدت فاعلياته بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من ٣ إلى ٥ فبراير الجاري بحضور نخبة من الشخصيات الدينية والفكرية والسياسية حول العالم.

قراءة (446)/تعليقات (0)