أخبار

تقرير القدس.. الأسبوع الثاني من يوليو 2018

  • | الإثنين, 16 يوليه, 2018
تقرير القدس.. الأسبوع الثاني من يوليو 2018

     انطلاقًا من الدور الريادي للأزهر الشريف ومسئولياته تُجاهَ قضايا العالم الإسلامي بصفة عامة، وقضية القدس بصفة خاصة؛ إذ إنّها ليست قضيةَ شعبٍ أو حزبٍ أو عِرْقٍ، بل قضية كل المسلمين، وتأكيدًا على حقِّ الفلسطينيين في أرضهم ووطنهم، تتابع وحدتَا الرصد باللغة العربيَّة والعبريَّة بمرصد الأزهر لمكافحة التطرف، عن كَثَبٍ كافَّة المستجدّات على الساحة المقدسية، وتبعات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، وترصدان الانتهاكاتِ الصهيونيةَ بحقِّ المقدسات والشعب الفلسطيني.

يتابع التقرير مسار الأحداث ويتتبّع أخبارها على مدار الأسبوع الثاني من يوليو، لعرضها على القارئ الكريم في ملف شامل؛ إحياءً للقضية في العقل والوِجدان العربي والإسلامي، ومحاولةً لإيقاظ ضمير العالم من سباته العميق.

أبرز العناوين:

- بعد مرور مائة يوم على انطلاقها.. شهيدان وعشرات الجرحى خلال الجمعة الـ16 لمسيرات العودة

- بعد سماح نتنياهو.. وزير صهيوني و3 أعضاء بالكنيست يقتحمون المسجد الأقصى

- موقع عبري: ازدياد أعداد المقتحمين للمسجد الأقصى في يوليو مقارنة بالعام الماضي

- سلطات الاحتلال تحظر عمل فضائية القدس في الداخل الفلسطيني المحتل

.......

 بعد مرور مائة يوم على انطلاقها.. شهيدان وعشرات الجرحى خلال الجمعة الـ16 لمسيرات العودة

تجاوزت مسيرة العودة الكبرى يومَها المائة، ولا تزال تحافظ على شعبيتها وطابعها السلميِّ أمام آلة البطش الصهيونية، ويزداد التفاعل معها يومًا بعد يوم، حيث يُواصل الفلسطينيون بلا كلل أو ملل نضالَهم الحرَّ؛ تأكيدًا على رفضهم كلَّ المحاولات التي من شأنها تصفية القضية الفلسطينية أو الالتفاف على حقِّهم في العودة وكسر الحصار.

 

 

Image

صورة أرشيفية

وفي الجمعة السادسةَ عشرةَ لمسيرة العودة والتي حملت اسم "الوفاء للخان الأحمر"؛ تحيةً لصمود أهل التجمُّع لمحاولات التهجير الصهيونية، توجَّه آلاف الفلسطينيين إلى مخيمات العودة الخمسة على طول السياج الحدودي الفاصل، بين شرق قطاع غزة والأراضي المحتلة.

 وأشعل المتظاهرون النار في الإطارات المطَّاطية، وأطلقوا الطائراتِ الورقيةَ الحارقة صوْبَ قوات الاحتلال الإسرائيلية، في حين أطلق جنود الاحتلال الرصاصَ الحيَّ وقنابلَ الغاز على المتظاهرين؛ ما أسفر عن استشهاد الطفل عثمان حلس (15عامًا)، والشاب محمد ناصر شارب (18عامًا) متأثرًا بجراحه، بينما أصيب 220  آخرون  بجِراحٍ مختلفة، بينهم اثنان من الطواقم الطبية.

 

Image

صورة الطفل "عثمان حلس" الذي ارتقى أثناء مشاركته في مسيرة العودة

 

وعقب انتهاء فعاليات "الوفاء للخان الأحمر"، أعلنت "الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار"، خلال مؤتمرٍ صحفي، مساء الجمعة، استمرارَ فعاليات المسيرة حتى تحقيق كامل أهدافها، ودعت الفلسطينيين إلى المشاركة في الجمعة المقبلة تحت شعار: "لن تَمُرَّ المؤامرة على حقوق اللاجئين يا وكالة الغوث"؛ تأكيدًا على إصرار الفلسطينيين ومواجهتهم كلَّ المؤامرات التي تستهدف حقوق اللاجئين، "من خلال العبث بوكالة الغوث وإنهاء دورها كشاهدٍ على مأساة  شعبنا و نكبته".

بعد سماح نتنياهو.. وزيرٌ صهيوني و3 أعضاء بالكنيست يقتحمون المسجد الأقصى

  تستمر الممارسات الصهيونية المتطرفة بحقِّ المسجد الأقصى المبارك، التي تهدِف تدريجيًّا إلى السيطرة التامة عليه، وفي خطوة استفزازية جديدة، اقتحم مجموعة من المستوطنين يقودهم  وزير الزراعة  في حكومة الاحتلال، أوري أريئيل هكوهين، صباح الأحد 8 يوليو، باحاتِ المسجد الأقصى وسط حراسة أمنية مشددة.
ويُعَدُّ "هكوهين" أوّلَ وزيرٍ يقتحم الحرم الشريف منذ أكثرَ من عامين، بعدما قرّر "نتنياهو"، الأسبوعَ الماضيَ، السماح مجدّدًا لأعضاء الحكومة والكنيست باقتحام المسجد.

 

Image

وزير الزراعة في حكومة الاحتلال "أوري أريئيل هكوهين" خلال اقتحامه المسجد الأقصى

 

وفي تَحَدٍّ آخَرَ لمشاعر المسلمين وانتهاكٍ لمقدساتهم، اقتحم ثلاثة أعضاء في الكنيست الصهيوني، باحاتِ المسجد الأقصى المبارك، صباح الاثنين 9 يوليو، ونفَّذوا جولاتٍ استعراضيةً في أرجاء المسجد، وردَّدوا النشيد الصهيوني "هتيكفا".

ويُعْرَف أعضاء الكنيست الثلاثة بمواقفهم العنصرية والمعادية للعرب والفلسطينيين، وبأنهم من داعمي إقامة "الهيكل" المزعوم مكان المسجد الأقصى المبارك.

 

Image

أعضاء الكنيست خلال اقتحامهم المسجد الأقصى

وكان رئيس وزراء الكِيان الصهيوني، بينامين نتنياهو، قد بعث بتوجيهات إلى رئيس الكنيست، "يولي إدلشتاين"، أعلن من خلالها السماح لأعضاء الكنيست ووزراء الحكومة بالدخول إلى المسجد الأقصى مرّةً كل ثلاثة أشهر.

موقع عبري: ازدياد أعداد المقتحمين للمسجد الأقصى في يوليو مقارنةً بالعام الماضي

ذكر موقع "هر هَبَّيت" العبري؛ أن 522 مستوطنًا من غلاة المتطرفين اقتحموا ساحاتِ المسجد الأقصى المبارك، بزيادةٍ قَدْرُها 6% مقارنةً بالأسبوع الأول لشهر يوليو من العام الماضي.

وأوضح الموقع العبري أبرزَ اقتحامات الأسبوع الأول من شهر يوليو الجاري، حيث اقتحم 167 مستوطنًا، الأحد 1 يوليو، الحرمَ الشريف بزيادة قدرها 11% مقارنة باليوم الأول لنفس الشهر في العام الماضي، حيث وصل عدد المقتحمين يومئذٍ 151 مستوطنًا، مشيرًا إلى أن الشرطة وفَّرت لهم الحماية ولم تفرض قيودًا على المقتحمين، ومكَّنت الحاخاماتِ من إلقاء الدروس عليهم دون تضييق، وتابَع الموقع: أن شرطة الاحتلال قد اعتقلت فتاةً فلسطينية في أثناء خروجها من المسجد الأقصى، وأطلقت سراحها بعد خضوعها للتحقيق، وتمّ منعها من دخول المسجد مدة أسبوعين متتاليين.

كما ذكر الموقع؛ أنه خلال هذا الأسبوع اقتحم نحو ثلاثين شابًّا من ولاية "نيوجرسي" الأمريكية باحاتِ المسجد الأقصى، كجزءٍ من مشروع الوكالة اليهودية؛ لزيادة وتيرة اقتحامات الحرم الشريف.

سلطات الاحتلال تحظر عمل فضائية القدس في الداخل الفلسطيني المحتل

 كعادته المتأصِّلة في حربه على كل مَن يكشف ألاعيبَه ومخططاتِه الخبيثةَ لتزوير الواقع وتزييف التاريخ وحجب الحقائق، عمل الكِيان الصهيوني المغتصِب على وقف عمل قناة "القدس" الفضائية، في الداخل الفلسطيني المحتلّ.

 

Image

وبموجب قرار وزير الأمن في حكومة الاحتلال، أفيجدور ليبرمان، القاضي بحظر فضائية القدس ومنع عملها ونشاطها في البلاد؛ اعتقلت شرطة الاحتلال، الاثنين 9 يوليو، طاقم القناة وأفراد الشركة التي تُقَدِّم لها خِدماتٍ إنتاجيةً، وأخضعتهم للتحقيق، وأُفرج عنهم بعد عدّة ساعات.

 بدوره، أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين قرارَ سلطات الاحتلال، معتبرًا أن حظر القناة يُعَدّ "تَغَوُّلًا إسرائيليًّا خطيرًا على الحريات الإعلامية، وانتهاكًا كبيرًا للقوانين والأعراف الدولية التي تكفُل حرية العمل الإعلامي"، مُطالِبًا الاتحاد الدولي للصحفيين بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات ضد الإعلام الفلسطيني.

 

 

 

 

 

طباعة
الأبواب: تقارير
Rate this article:
No rating

x

صور من المؤتمر