أخبار

المطران إلياس عودة: هناك مخطط لتغيير هوية القدس والإمعان في قهر أهلها وتهجيرهم

  • | الخميس, 18 يناير, 2018
المطران إلياس عودة: هناك مخطط لتغيير هوية القدس والإمعان في قهر أهلها وتهجيرهم

أكد المطران إلياس عودة، أن القدس تتعرّض حاليًا لمخطط يهدف إلى تغيير هويتها وطمس تاريخها والإمعان في قهر أهلها وتهجيرهم، مقدمًا التحية لفضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس الحكماء المسلمين، لعقد هذا المؤتمر العالمي لنصرة القدس في رحاب الأزهر.
وأوضح أنَّ ما تحاول "إسرائيل" القيام به مدعومة بالقرار الأمريكي الأخير يهدف إلى إبراز صورة عن القدس تتعارض مع تاريخها، يُضاف إلى ما قامت به في العقود الماضية من تغيير عمراني وديموغرافي وسياسي لوجه المدينة، وهذا يفقدها فرادتَها وذاكرتَها الجماعية ويحيلها مدينةً بلا ماضٍ ولا تاريخ، وأن لا ينبغي النظر إلى القدس كمكانٍ وحسب، بل كجوهرٍ يحمل معنًى روحيًّا يتجاوز تقلبات التاريخ والسياسة وما جرّته من عداواتٍ وحروب.
وشدد المطران عودة على رفض تهويد القدس وتشويه طابعها العربي المسيحي الإسلامي، مضيفًا: كما نرفض بشدة تهجير العرب والمسيحيين بشكل خاص، لأننا نعتبر أنّ القدس بكنائسها ومؤسساتها وأوقافها هي قدسهم وهي مدينة آبائهم وأجدادهم ومنبع ديانتهم ومحلّ إيمانهم وصلاتهم، والقدس يجب أن تبقى لأهلها، للفلسطينيين، وأن تبقى مدينة الصلاة والسلام، ومكان التعايش بين الأديان والشعوب.
ورأى المطران إلياس عودة أن الوجه الحقيقي لشرقنا الأوسط، ولقدسنا بخاصة، لا يتجلّى في أصالته إن لم يرتفعْ فيه صوت المسلمين والمسيحيين معًا، مشيرًا إلى أن القدس تخص المسيحيين بقدر ما تخص المسلمين، والاهتمام بمصيرها مشترك.

طباعة

صور من المؤتمر