29 أكتوبر, 2018

وزير الشؤون الدينية الإندونيسي الأسبق: ندوة "الإسلام والغرب" جاءت في وقتها ومسَّت جوهر الموضوع

وزير الشؤون الدينية الإندونيسي الأسبق: ندوة "الإسلام والغرب" جاءت في وقتها ومسَّت جوهر الموضوع

قال الدكتور/ محمد قريش شهاب، وزير الشؤون الدينية الإندونيسي الأسبق عضو مجلس حكماء المسلمين، إن ندوة "الإسلام والغرب.. تنوع وتكامل" التي نظمها الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، مهمة جدًا، وجاءت في التوقيت المناسب، بالإضافة إلى أنها نجحت حتى قبل أن تنعقد؛ بسبب الاختيار الأمثل للمتحدثين فيها، حيث كانت كلماتهم والبحوث التي قدموها غاية في الأهمية، ومسَّت جوهر الموضوع بشكل مباشر.
وأضاف عضو حكماء المسلمين - في تصريح خاص للمركز الإعلامي للأزهر الشريف، على هامش مشاركته في الندوة - أنه يتمنى أن يكون لندوة "الإسلام والغرب" تأثير عملي على العلاقة بين الإسلام والغرب، مستشهداً بكلمة فضيلة الإمام الأكبر التي ذكر فيها أن الموضوع متكرر، لكن جهدًا أكبرَ يجب أن يبذل حتى تكون النتيجة مرجوة .
وناقشت ندوة " الإسلام والغرب.. تنوع وتكامل" الأسبوع الماضي، على مدار ثلاثة أيام بمركز الأزهر الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر، القضايا المعاصرة المتعلقة بالعلاقة بين الإسلام وأوروبا، من خلال نقاشات مستفيضة شارك فيها نخبة من القيادات والمتخصصين في العلاقة بين الإسلام والغرب، بهدف الوصول إلى رؤى مشتركة حول كيفية التعاطي مع تلك القضايا، ودعم الاندماج الإيجابي للمسلمين في مجتمعاتهم، كمواطنين فاعلين ومؤثرين، مع الحفاظ على هويتهم وخصوصيتهم الدينية.

قراءة (1058)/تعليقات (0)