الإثنين 22 10 2018 13 07 39 | 22 أكتوبر 2018 م

الحوار المجتمعي برعاية الأزهر الشريف

الأزهر يواصل لقاءات الحوار المجتمعي من كفر الشيخ

  • | الأربعاء, 14 فبراير, 2018
الأزهر يواصل لقاءات الحوار المجتمعي من كفر الشيخ

     برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ. د / أحمد الطيب شيخ الأزهر، تواصل مشيخة الأزهر الشريف عقد سلسلة الحوارات المجتمعية بشباب المحافظات على مستوى الجمهورية؛ حيث عقدت اليوم لقاءً حواريًّا مع طلاب  كفر الشيخ  تحت عنوان "شباب مصر ..آمال وطموحات" في حضور فضيلة أ. د/ عباس شومان وكيل الأزهر،  واللواء / السيد نصر محافظ كفر الشيخ، والدكتور / ماجد القمري رئيس جامعة كفر الشيخ.
وأكد الشباب المشاركون في الحوار أنهم يحتاجون في هذه المرحلة إلى مؤسسات قوية قادرة على كشف  وتوضيح الحقائق التي تنير لهم الطريق في مواجهة قوى التطرف والعنف، التي تحاول استقطاب الشباب، فمصر في حاجة اليوم لشباب يبدع ويفكر ويتعلم، وتقدم الشعوب لن يتم إلا بالفكر والإبداع والتعليم؛ لأننا نتعرض اليوم  لغزو فكري وثقافي مستمر، مؤكدين أن المؤسسة الوحيدة التي استطاعت مواجهة ذلك الغزو هي مؤسسة الأزهر الشريف، التي حافظت على الفكر الديني القويم، الذي يعمق فكر الوسطية ويقوي فكر الشباب وثقافته.
وطالب الشباب بوضع خطة ثقافية شاملة قادرة على حماية الشباب من الفكر الشارد، الذي يحاول اختطافهم وطمس الهوية العربية، وأن ترسم طريق المستقبل لتنير لنا الدرب وتحمي الوطن وتنمِّيه.  مؤكدين أن الأمن الفكري للمجتمع يكمن في حماية الشباب وتنشئتهم تنشئة فكرية سليمة تحميهم من الوقوع في براثن الفكر المتطرف، مشددين على ضرورة اكتشاف مواهب الشباب والاهتمام بها، حتى يشعروا بالاهتمام والرعاية من جميع المسئولين والمؤسسات كافة.
ووجه المشاركون التحية والشكر التقدير للقوات المسلحة والشرطة المصرية، وأعربوا عن دعمهم الكامل للعملية الشاملة " سيناء 2018 "، مؤكدين أن مصر عادت لمكانتها بفضل جهود التنمية التي تبذل على أرض الوطن في المجالات كافة.

د. عباس شومان: مصر تخوض حربًا تاريخية ضد الإرهاب ... وضربات الجيش والشرطة تقع على رأس من يمول الإرهابيين كالصاعقة

ونقل وكيل الأزهر تحية فضيلة الإمام الأكبر لشباب وأبناء محافظة كفر الشيخ وتمنياته لهم بدوام التوفيق والرقي، موجهًا الشكر لمحافظ كفر الشيخ على رعايته لبيت العائلة المصرية، تلك التجربة الفريدة التي نشأت لمواجهة المشكلات التي تحاول أن تعكر صفو العلاقة بين نسيج الوطن. مشيرًا إلى أن هناك العديد من الدول تطلب من الأزهر تطبيق تجربة بيت العائلة المصرية.
وقال: إن مصر تخوض حربًا تاريخية حقيقية غير  مسبوقة نيابة عن دول العالم ضد الإرهاب، فالقيادة السياسية ومؤسسات الدولة كافة في حرب ومواجهة حقيقية  ضد قوى التطرف والإرهاب الذي انتشر بفكره الخبيث، وإذا كان الجيش والشرطة يواجهان الإرهاب بحرب شاملة في مواقع متعددة، فجميع مؤسسات الدولة عليها واجب كبير في توجيه أبناء الوطن في معركة التنمية والبناء، مؤكدًا أن أبطال الجيش والشرطة لديهم فكر كبير وتحديد شامل لبؤر الإرهاب كافة، ويقومون بضربات قوية في جميع الأماكن.
وأوضح أن الضربات التي توجهها مصر نيابة عن العالم ضد الإرهاب تقع على رأس من يمولها كالصاعقة، فمصر تواجه الحرب ضد دول وليس ضد أشخاص، محذرًا من خطورة الشائعات التي تستهدف مستقبل الشباب، مبيِّنًا أن العدو يدرك أن الشباب عماد الوطن فلا ينبغي الاستماع إليهم؛ لأنهم مفسدون في الأرض، مطالبًا الشباب أن  يساندوا ويقفوا ويسهموا في البناء والتعمير،  وهذا ما يناسب شباب مصر العظيم.

- الأزهر أسقط مصطلح الأقليات ولا يوجد في مصر غير المصريين

وأكد في كلمته أن مؤتمر الحرية والمواطنة الذي عقده الأزهر - أسقط مصطلح الأقليات، ولم يعد لدينا في مصر مسلم ومسيحي، بل أصبحنا في مصر مواطنين مصريين.

-    اللواء.  سيد نصر: مصر مهد الحضارات وملتقي الأديان صدَّرت العلم للعالم عبر الأزهر الشريف

من جانبه، قال اللواء السيد نصر: إن مصر مهد الحضارات وملتقي الأديان،  صدَّرت العلم للعالم عبر الأزهر الشريف، هذه حقائق لا يمكن لأحد أن ينكرها، ومصر بنسيجها الوطني القوي الذي يقف في وجه أي محاولة لتفريق شعبه - تحتاج أن تولى اهتمامًا كبيرًا بالشباب، فمصر لن تقوى إلا بالشباب، موجهًا النصح للشباب بالبعد عن الشائعات التي تريد أن تدمر مستقبل الوطن، والحذرِ من بعض وسائل التواصل التي تساعد على ذلك، فما حدث حولنا من دمار لبلاد كانت مستقرة خير دليل على ذلك، فلا تسمحوا لحاقد أن يدخل بيننا ويفرق وحدتنا.
وأعلن محافظ كفر الشيخ عن اكتشاف 9 حقول غاز طبيعي تماثل "حقل زهر" الذي افتتح مؤخرًا، ولم يتم الإعلان عنهم بعد في محافظ كفر الشيخ.
وقال القمص بطرس بطرس : إن هذا اللقاء الناجح يجمع شركاء الوطن؛ لدعم وحدة الوطن واستقراره، وإنه يجب علينا جميعا أن نكون متحدين في الحفاظ على الأمن القومي في مصرنا العزيزة، وأن نعزز قيم المواطنة في دعم اللحمة الوطنية، وأن الجميع مطالب بالتكاتف في مواجهة التطرف والإرهاب، مشيدًا بالكتب التي أصدرها الأزهر لمواجهة التطرف ويتم توزيعها في مؤتمرات الأزهر؛ حتى نستطيع الحفاظ على شباب مصر من أية أفكار دخيلة على مجتمعنا.

 

طباعة

x


حقوق الملكية 2018 الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg