حصاد قوافل الأزهر الطبية والإنسانية في 2018 .. "قول طيب وفعل جميل"

  • | الثلاثاء, 25 ديسمبر, 2018
حصاد قوافل الأزهر الطبية والإنسانية في 2018 .. "قول طيب وفعل جميل"

14 قافلة طبية وإنسانية تجوب مصر وخارجها.. و140 طن من الأدوية والمواد الإغاثية.. وإجراء 2032 عملية جراحية.. و100 ألف مريض يستفيدون من خدماتها

شهد عام 2018 نقلة نوعية ونشاطًا مكثفًا لقوافل الأزهر الطبية والإغاثية داخل مصرَ وخارجها، حيث وجه فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إدارة القوافل الطبية والإغاثية بالأزهر بتكثيف عملها، وذلك في إطار تضافر الدور الدعوي والاجتماعي للأزهر الشريف، ومعايشته لهموم ومشكلات الواقع، بحيث يتكامل القول الطيب مع الفعل الجميل، وقد شهد هذا العام إيفاد 14 قافلة طبية وإغاثية محملة بـ 140 طن من الأدوية والمواد الإغاثية؛ للتخفيف من معاناة المحتاجين وآلام المرضى.

بوركينا فاسو وتشاد

أولى قوافل الأزهر الطبية إلى خارج مصر خلال عام 2018، توجهت إلى بوركينا فاسو، في فبراير الماضي، حيث حظيت باحتفالٍ رسميٍّ وشعبيٍّ حاشد، تقدّمته السيدةُ "سيكا كابوريه"، زوجة رئيس دولة بوركينا فاسو، التي أعربت عن شكرها للأزهر الشريف وإمامِه الأكبر وللحكومة المصرية؛ لدعمهم ومساندتهم لبلادها، مشيرةً إلى أنّ تلك القافلةَ تأتي في إطار دعمِ مصرَ الدائمِ لشعب بوركينا فاسو. وقامت القافلة خلال فترة علمها التي استمرت لعشرة أيام بتوقيع الكشف الطبي على 22700 مريض، وإجراء 401 عملية جراحية وتوزيع 6 أطنان من الأدوية بالمجان.
وحرص الرئيس البوركيني روش مارك كريستيان كابوري، على استقبال أعضاء القافلة عقب انتهاء عملها في القصر الرئاسي، وسط احتفاء كبير، معربًا عن شكره للأزهر وللحكومة المصرية لدعمهم ومساندتهم لبلاده، كما طلب الرئيس كابوري من أعضاء القافلة نقل شكره وتقديره إلى فضيلة الإمام الأكبر؛ لاستجابته لطلبه بإيفاد قافلة طبية إلى بلاده، مقدرًا الجهود المخلصة التي يبذلها الأزهر في شتى ربوع الأرض.
وفي 22 أبريل توجهت قافلة طبية أخرى إلى جمهورية تشاد، حيث حرصت السيدة "هند ديبي"، زوجة الرئيس التشادي، على استقبال أعضاء القافلة في قصر الرئاسة، وطلبت منهم نقل تقديرها وامتنان الشعب التشادي لفضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر؛ لدعمه الدائم لتشاد في مختلف النشاطات التعليمية والدعوية والإنسانية. وأكدت السيدة "هند ديبي"، خلال حفل الاستقبال الذي حضره السفير أدهم نجيب، سفير مصر في تشاد، أن القوافل الطبية التي أوفدها الأزهر إلى تشاد نجحت في علاج الآلاف، وهو عمل إنساني عظيم سيظل محفوظًا في ذاكرة التشاديين.
وضمت القافلة 24 طبيبًا من أساتذة طب الأزهر، في 14 تخصصًا، واستمر عملها لأكثر من أسبوع، وبلغ إجمالي العمليات التي أجرتها القافلة 375 عملية جراحية، فضلا عن فحص أكثر من 24 ألف مريض، فيما قرر أطباء القافلة تحويل 15 حالة تحتاج لعمليات جراحية معقدة للعلاج في مستشفيات جامعة الأزهر، على أن يتحمل الأزهر نفقات علاجها.
ولم تكن هذه القافلة هي الأولى التي يرسلها الأزهر إلى تشاد، حيث سبقتها قافلتان، وقد استهدفت هذه القوافل المناطق الأكثر فقرًا واحتياجًا، حيث عملت القافلة الأولى في أحياء العاصمة أنجمينا الفقيرة، بينما توجهت القافلة الثانية لولاية "أبشي"، فيما تركز عمل القافلة الثالثة في ولاية "وادي فير" التي تضم ثلاثة أقاليم هي بيلتين، ودار تاما، وكوبي.

قافلة غزة

وبناء على توجيهات فضيلة الإمام الأكبر، الذي شدد على ضرورة توفير كل الدعم الممكن لأهالي غزة، الذين يتعرضون لقمع وحشي دائم من قوات الاحتلال الصهيوني، قامت إدارة القوافل الطبية بالأزهر بإرسال قافلتين محملتين بـ 127 طنا من المواد الإغاثية والمستلزمات الطبية في بداية شهر رمضان 1440هـ، الموافق 15 و26 مايو إلى قطاع غزة، وتم تسليمهما إلى المسؤولين في وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية الفلسطينيتين.

قوافل الأزهر الطبية تنتشر في ربوع مصر

بالتوازي مع قوافل الخارج، جابت قوافل الأزهر مختلف المحافظات المصرية، مع التركيز على المناطق الحدودية والنائية، فمع بداية العام الماضي كان أطباء الأزهر يواصلون عملهم في مستشفى بئر العبد، بشمال سيناء، حيث قامت قافلة الأزهر الطبية بتوقيع الكشف الطبي على 4493 مريضًا، وإجراء 117 عملية جراحية، كما وجَّه الأزهر قافلة ثانية لبئر العبد في شهر سبتمبر، استمر عملها لمدة خمسة أيام، قامت خلالها بتوقيع الكشف الطبى على 4541 مريضًا، إضافة إلى إجراء 143 عملية جراحية.
وفي الأسبوع الأخير من شهر يناير الماضي انطلقت قافلة الأزهر الطبية إلى منطقة "نصر النوبة" بمحافظة أسوان، حيث قامت بإجراء 112 عملية جراحية ووقعت الكشف الطبي على 5400 مريض، كما استقبلت منطقة السباعية بأسوان قافلة أخرى، أجرت 136 عملية جراحية وفحصت 9009 مرضى.
وفي مارس قامت قافلة الأزهر الموفدة إلى الواحات البحرية، والتي استمر عملها لمدة أسبوع، بتوقيع الكشف الطبي على 5424 حالة وإجراء 138 عملية جراحية، كما وجه الأزهر قافلة ثانية إلى الواحات البحرية في 2 أكتوبر أجرت 248 عملية جراحية، ووقعت الكشف الطبي على 4629 حالة مرضية، مع تقديم العلاج لجميع الحالات بالمجان، وذلك في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الأزهر الشريف ووزارة الصحة.
أما القافلة الطبية الموفدة إلى حلايب وشلاتين في أبريل 2018 فقد نجحت في إجراء 91 عملية جراحية متنوعة، مع توقيع الكشف الطبي على 3322 مريضا.
وفي مايو الماضي، أوفد الأزهر قافلة طبية إلى محافظة سوهاج، قامت بتوقيع الكشف على 4511 مريضًا، وإجراء 68 عملية جراحية، فيما تمكنت قافلة الأزهر الطبية الموفدة إلى جنوب سيناء في يوليو الماضي من إجراء 90 عملية جراحية في مختلف التخصصات، مع توقيع الكشف على 4900 مريض.
وضمت تلك القوافل نخبة من أساتذة كليات الطب بجامعة الأزهر، بلغ عددهم 250 طبيبا في تخصصات: المخ والأعصاب، والعظام، والباطنة، والرمد، والصدر، والأنف والأذن والحنجرة، والأطفال، والتخدير، والجراحة، والجلدية، وجراحة الأطفال، والأوعية الدموية، وأمراض النساء والتوليد.

 

طباعة