بيان المجلس الأعلى للأزهر حول زيارة الإمام الأكبر لألمانيا

بيان المجلس الأعلى للأزهر حول زيارة الإمام الأكبر لألمانيا

يشكر المجلس الأعلى للأزهر الشريف بجلسته المنعقدة الثلاثاء 22/3/2016م المولى -عزَّ وجلَّ - على التوفيق الذي كان رفيق فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في زيارته ألمانيا، وخطابه التاريخي في "البوندستاج" الألماني والحوارات التي أجراها.
ولقد أحدث الخطاب والحوارات والمحاضرة في جامعة "مونستر" أصداءً بالغة الأثر في الشرق والغرب، من أهمها إزالة كثير مما علق بالإسلام وبمكانة مصر.
ويؤكد المجلس أن ما جاء في خطاب فضيلته وحواراته ومحاضرته هو أصدق تعبير عما تؤمن به مؤسسة الأزهر الشريف، وأن كل ما قاله فضيلته هو الصورة المثلى لوسطية الإسلام التي يقوم عليها الأزهر الشريف منذ نشأته حتى تاريخه.
ويقدم المجلس الشكر لرئيس وأعضاء "البوندستاج" الألماني على حسن الاستقبال والحفاوة التي لقيها منه فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف.

 

الموضوع السابق الأزهر الشَّريف يدين هجمات بروكسل الإرهابية
الموضوع التالي الأزهر الشريف يدين بشدة الهجوم الانتحاري في باكستان
طباعة
2569