03 أغسطس, 2022

استخراج شهادات الثانوية الأزهرية وبيانات النجاح من المناطق

استخراج شهادات الثانوية الأزهرية وبيانات النجاح من المناطق

أكد الشيخ أحمد عبدالعظيم، رئيس الإدارة المركزية للامتحانات بقطاع المعاهد الأزهرية، أنه بناءً على تعليمات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ووفق توجيهات الدكتور محمد الضوينى، وكيل الأزهر الشريف، والدكتور سلامة داود، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، فقد تمت إتاحة طباعة مستخرجات الشهادة الثانوية الأزهرية للعام 2021/ 2022، الدور الأول، من خلال منظومة طباعة مستخرجات الشهادات بالمناطق الأزهرية.

وأوضح عبد العظيم، أن هذه الخطوة تأتى فى ضوء اتخاذ جميع السُبل للعمل على راحة وخدمة أبنائنا الطلاب فى جميع أنحاء الجمهورية، وتخفيف الأعباء عن كاهلهم ومعاناتهم ومشاق السفر إلى القاهرة لاستخراج بيانات النجاح، واستمراراً للتعاون المثمر و البنَّاء بين الإدارة المركزية لشئون الامتحانات والطلاب والخريجين بقطاع المعاهد الأزهرية ومركز المعلومات والتوثيق ودعم اتخاذ القرار بقطاع مكتب فضيلة مولانا الإمام الأكبر شيخ الأزهر.

ونوَّه بأنه تم العمل بهذا القرار هذا العام وبما هو معتاد من آليات العمل وضوابطه ومراجعة جميع المستخرجات وفقًا للتعليمات المنظِّمة للعمل، السابق إرسالها، وبدأ العمل بالقرار الأحد الماضى، مع مراعاة التنسيق الجيد والفعَّال بين إدارات المنطقة، كل فيما يخصه، بحيث تسير الأمور بالشكل الجيد المعتاد الذى يليق بأزهرنا الشريف.

وبيَّن رئيس الإدارة المركزية للامتحانات، أن الإدارة المركزية لشئون الطلاب والامتحانات والخريجين تقوم بتقديم الخدمة ذاتها مع باقى الخدمات لأبنائنا الطلاب وأولياء أمورهم بدءاً من الساعة ٨:٣٠ بمقر الإدارة المركزية للامتحانات.

 

قراءة (7753)/تعليقات (0)

كلمات دالة:
السفير "زهير مصراوى" .. أحد الخريجين الإندونيسيين من جامعة الأزهر وسفير جمهورية إندونيسيا فى تونس يكتب لـ"صوت الأزهر": الأزهر الشريف همزة الوصل بين إندونيسيا ومصر
آراء وأفكار

السفير "زهير مصراوى" .. أحد الخريجين الإندونيسيين من جامعة الأزهر وسفير جمهورية إندونيسيا فى تونس يكتب لـ"صوت الأزهر": الأزهر الشريف همزة الوصل بين إندونيسيا ومصر

زيارة فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إلى إندونيسيا لها دلالة ورمزية خاصة لتوطيد العلاقة الثنائية بين جمهورية إندونيسيا وجمهورية مصر العربية، وبطبيعة الحال أن الشعب الإندونيسى يستقبل الزيارة بكل اعتزاز وحب وحفاوة عالية لأن فضيلته أصبح أيقونة مهمة للوسطية الإسلامية ونحن نقتدى به، فضلاً عن آلاف خريجى جامعة الأزهر الشريف الذين لهم مناصب ومقامات وأدوار مهمة سواء كانت فى الحكومة والجمعيات الدينية أو المجالات العمومية.

1345الأخير