26 مارس, 2023

استمرار أعمال مسابقة الإمام الأكبر السنوية للقرآن الكريم للمستوى الثانى بالمناطق بالأزهرية

استمرار أعمال مسابقة الإمام الأكبر السنوية للقرآن الكريم للمستوى الثانى بالمناطق بالأزهرية

- مدير عام شئون القرآن الكريم: لأول مرة التحكيم "إلكترونياً" هذا العام دون تدخل من العنصر البشرى

- جوائز المسابقة هذا العام تصل إلى 23 مليون جنيه.. ونسعى لتخريج محكمين دوليين فى القرآن من الأزهر

على مدار أسبوعها الثانى تستمر فعاليات مسابقة فضيلة الإمام الأكبر السنوية للقرآن الكريم بمختلف المناطق بجميع المحافظات تحت إشراف الإدارة العامة لشئون القرآن الكريم برئاسة قطاع المعاهد الأزهرية، برئاسة الشيخ أيمن عبد الغنى، رئيس القطاع، ومتابعة الدكتور أبو اليزيد سلامة، مدير عام شئون القرآن، والشيخ حسن عبد النبى، وكيل لجنة مراجعة المصحف، المشرف العام على المسابقة، وقد تمت متابعة المسابقة من خلال عدد من الزيارات الميدانية لعدد من المناطق الأزهرية، حيث قام الشيخ عوض الله عبد العال، وكيل القطاع لشئون المناطق والخدمات، يرافقه الدكتور أبو اليزيد سلامة، مدير شئون القرآن الكريم، وفريق عمل من الإدارة العامة لشئون القرآن الكريم، بمتابعة أعمال المسابقة بمنطقة القاهرة الأزهرية، فيما قام الشيخ حسن عبد النبى، وكيل لجنة مراجعة المصحف الشريف، المشرف العام على المسابقة، بزيارة لمنطقة المنيا الأزهرية، بينما تستمر أعمال المسابقة بباقى المناطق الأزهرية تباعاً وفقاً للجدول الموضوع مسبقاً، وتستمر أعمال المسابقة حتى نهاية الأسبوع المقبل.

تصريحات خاصة

وعلى هامش المسابقة، صرَّح الدكتور أبو اليزيد سلامة، مدير عام شئون القرآن الكريم، لـ"صوت الأزهر" بأن مسابقة فضيلة الإمام الأكبر هذا العام  تختلف عن أى مسابقة فى العالم، وذلك يعود إلى أن المسابقات يتم تحكيمها يدوياً، بينما لأول مرة هذا العام يتم استخدام برنامج إلكترونى للتحكيم، حيث أن بيانات الطالب الممتحن موجودة ومخزّنة على البرنامج بحيث أول ما يتم وضع الرقم القومى بالبرنامج تظهر كافة بيانات الطالب، وفى أى مستوى بالمسابقة، منوهاً إلى أن المُحكّم الإلكترونى يحوى بنك أسئلة بما يُقدر بنحو 1500 سؤال لكل مستوى، لأن لدينا أربعة مستويات ولكل مستوى منهم يوجد 1500 سؤال، وهذه الأسئلة موزّعة على أجزاء القرآن الكريم كاملة لكل ثلاثة أجزاء سؤال، بحيث الطالب الممتحن يتم امتحانه بشكل عادل، مشيراً إلى أن هذه الأسئلة بها معامل صعوبة وسهولة بحيث يُمكن من خلالها تمييز الطالب الحافظ والطالب المتقن تمام الإتقان وهكذا، لافتاً إلى أن البرنامج بشكل عشوائى يقوم بطرح السؤال على الطالب دون تدخل بشرى من المُحكّم ويتعرف من خلال الإجابات على مستوى الطالب باستخدام خوارزميات متطورة، وذلك حتى لا يكون هناك طالب أسئلته سهلة وآخر أسئلته صعبة، وكل سؤال عبارة عن عشرة أسطر متساوية بحيث تكون كميات التسميع واحدة وبمعامل واحد، ولكل طالب وقت محدد يُقدَّر بعشرين دقيقة، ولأن هذا المستوى هو الثانى، فإن نسبة النجاح للطالب الذى سوف يصعد للمرحلة النهائية لابد وأن تكون أكبر من 90 درجة.

وحول معرفة خطأ الطالب ونوع هذا الخطأ من حيث اللحن أو السهو والنسيان أو غير ذلك خلال الامتحان، وفكرة الجمع والرصد للدرجات، أوضح مدير عام شئون القرآن الكريم، أن المُحكّم من خلال الضغط على الماوس يُمكن أن يُحدد مستوى الخطأ وعليه يتم خصم درجة أو درجتين أو نص درجة، فلكل خطأ درجة يتم خصمها، ولكل مستوى ودرجته، مبيناً أنه كان من الوارد حدوث أخطاء فى الجمع والرصد للدرجات، لكن هذا العام ومن خلال برنامج المُحكّم فإنه يقوم هذا البرنامج بعملية الجمع والرصد للدرجات إلكترونياً، وكذلك يُخرج النتيجة النهائية بشكل سرى تماماً، مشدداً على أنه كان لابد من هذا البرنامج لتكون هناك عدالة فى حصول الطالب على حقه كاملاً دون تدخل بشرى، لأن نصف الدرجة قد يكون ثمنها "٢٥ ألف جنيه".

وحول عدد الطلاب المتقدمين والجوائز المُقدَّرة والجهات المشاركة، أوضح الدكتور أبو اليزيد سلامة، أن عدد المتسابقين فى المستوى الأول بلغ أكثر من 180 ألفاً، وبعد تصفيتهم تأهل للمستوى الثانى 56 ألف متسابق، وبهذا تكون هذه المسابقة هى أكبر مسابقة فى العالم من حيث عدد المشاركين، مؤكداً على أنه الآن لدينا أكثر من 600 مُحكّم على مستوى المناطق الأزهرية، وتُعدُّ هذه المسابقة هى أكبر مسابقة من نوعها من حيث الجوائز المُقدمة حيث تبلغ قيمة الجوائز هذا العام 23 مليون جنيه، وسوف يحصل الأوائل على مستوى الجمهورية على مبالغ ضخمة تقديراً لهم، فقد تم تخصيص 3 ملايين ونصف المليون لهم، بحيث يحصل الأول على مستوى الجمهورية على ما قيمته 100 ألف جنيه كاملة، مبيناً أن هذا العام تم استثناء الجامعة من المسابقة وتم إدراج طلاب الرواق الأزهرى وطلاب المعاهد الأزهرية وطلاب مكاتب التحفيظ، مشيراً إلى أنه قد تم تدريب المُحكّمين فى دورات تدريبية على برنامج التحكيم الإلكترونى، ونسعى فى المستقبل القريب تخريج مُحكمين دوليين من أبناء الأزهر فى القرآن الكريم لترشيحهم فى المسابقات العالمية للقرآن الكريم.

متابعة ميدانية

فيما جرت المسابقة فى المناطق الأزهرية على الوجه الأكمل، وقام رؤساء المناطق ووكلاؤهم بمتابعتها فى عدد من المحافظات، ففى منطقة القاهرة الأزهرية تابع الشيخ فواز عبادى، رئيس المنطقة، أعمال تصفيات مسابقة الإمام الأكبر لحفظ القرآن الكريم، وأثنى على النظام والتحكيم الإلكترونى، وأشاد بمستوى الطلاب الحافظين لكتاب الله تعالى، وكانت منطقة القاهرة قد قامت بتجهيز وإعداد لجان الاختبارات وقد تم تزويد اللجان بأجهزة الحاسب الآلى لتوثيق هذه الامتحانات، وقد تأكد من توفير كل سبل الراحة لأبنائنا وبناتنا حفظة القرآن الكريم وكذا أعضاء اللجان، معبّراً عن بالغ سعادته بإتقان حفظ كتاب الله من التلاميذ والطلاب رغم صغر سنهم، وشكرهم على حرصهم على حفظ كتاب الله قائلاً لهم إن حفظ كتاب الله هو وسيلة للنجاح والتفوق، كما قام بمتابعة كافة اللجان وسأل المشاركين فى المسابقة عن وجود أى صعوبات تكون قد واجهتهم أثناء إجراء المسابقة، مختتماً زيارته بتوجيه الشكر لإدارة شئون القرآن القائمة على التنظيم والإشراف لإظهار المسابقة بصورة مشرفة.

وفى منطقة الجيزة الأزهرية، جرت أعمال مسابقة فضيلة الإمام الأكبر وفق الجدول الموضوع لها فى المنطقة والتى انطلقت أول مارس الجارى وتستمر حتى 22 من نفس الشهر، وقد قامت الدكتورة فاطمة الأحمر، رئيس المنطقة، بمتابعة أعمال مسابقة شيخ الأزهر السنوية، والتى تُجرى بمجمع الدكتور عبد الحليم محمود بإدارة البدرشين التعليمية الأزهرية، مشيدةً بمدى الانتظام الذى تسير عليه أعمال الامتحانات، ومشيدةً بنظام التحكيم الإلكترونى الجديد وبمدى حفظ طلاب الأزهر الصغار للقرآن الكريم، مقدمةً الشكر للجان الاختبارات والمحكمين والطلاب، ولإدارة شئون القرآن الكريم التى تُشرف على المسابقة.

أما فى منطقة الإسكندرية الأزهرية، فقد انطلقت المسابقة يوم السبت الماضى الحادى عشر من مارس الجارى، وقام الشيخ خميس محمد، رئيس المنطقة، والشيخ عبد النبى محمد، مدير شئون القرآن الكريم بالمنطقة، بمتابعة فعاليات المسابقة فى يومها الأول، وأشادا بالمستوى الذى تُجرى فيه المسابقة، ومدى الانتظام والأسئلة التى يتم طرحها من خلال برنامج المُحكّم الإلكترونى الجديد، ومن المقرر أن تنتهى المسابقة بالمنطقة اليوم الأربعاء 15 من مارس.

وفى منطقة القليوبية الأزهرية، جرت مسابقة فضيلة الإمام الأكبر السنوية بانتظام ومتابعة من قيادات المنطقة، وصرّح الشيخ الشيخ عربى كمال، مدير شئون القرآن الكريم بالمنطقة، خلال الزيارة، بأن أبناء الأزهر يُغردون خارج السرب، حيث إن لدينا أبناء صغاراً فى المعاهد الأزهرية من بين الممتحنين رغم صغر سنهم فهم يحفظون من القرآن الكريم قرابة العشرين جزءاً، مشيراً إلى أن هؤلاء هم أمل الأزهر وأمل المستقبل، لافتاً إلى أنه سيبقى الأزهر الشريف شامخاً بإمامه الأكبر ورجالاته وأبنائه.

انتظام الاختبارات

وفى منطقة الشرقية الازهرية، قام الدكتور السيد جنيدى، رئيس المنطقة، بمتابعة تصفيات المرحلة الثانية لمسابقة فضيلة الإمام الأكبر لحفظ القرآن الكريم، وأثنى على حُسن سيرها وانتظامها وعلى حُسن قراءة وتسميع الطلاب خلال المسابقة، مشيداً بالمستوى الكبير الذى وصل إليه طلاب الأزهر من حيث إتقانهم لكتاب الله وحفظهم للقرآن، مقدماً الشكر لكافة المُحكمين ولإدارة شئون القرآن الكريم على حُسن التنظيم.

بينما فى منطقة كفر الشيخ، قام الدكتور عبدالناصر شهاوى، رئيس المنطقة، بمتابعة سير اختبارات مسابقة شيخ الأزهر السنوية والتى تُقام بمقر معهد بنين كفر الشيخ الثانوى، ويقوم على التحكيم عددٌ من موجّهى شئون القرآن الكريم من خلال نظام التوثيق المرئى والمسموع للمتقدمين، وقد تابع الشهاوى سير أعمال المسابقة، مؤكداً على فرض قواعد النظام فى اختباراتها، ومشدداً على أهمية التأمين الشامل لها، وموجّهاً بتجهيز استراحة المنطقة بشكل جيد لاستقبال القائمين على إشراف ومتابعة تصفيات المسابقة  من خارج المنطقة، ومن المقرر أن تستمر فعاليات المسابقة حتى نهاية اليوم الأربعاء.

وفى منطقة شمال سيناء الأزهرية، وقبيل بدء المسابقة، نظّمت إدارة القرآن الكريم بالمنطقة بالتعاون إدارة الكمبيوتر التعليمى ورشة عمل لموجّهى القرآن الكريم بالإدارات التعليمية وتدريبهم على البرنامج الإلكترونى المُخصص لمسابقة فضيلة الإمام الأكبر، وذلك استعداداً لمشاركتهم فى تحكيم التصفيات النهائية ببعض المحافظات وفق توزيعهم، وقد تابع الأستاذ محمد عبد العظيم عطية، مدير عام المنطقة، ورشة العمل وأشاد بمدى انتظامها، مقدماً الشكر لكافة المشاركين فى ورشة العمل.

مناطق الصعيد

وفى منطقة سوهاج الأزهرية، انطلقت تصفيات مسابقة فضيلة الإمام الأكبر فى حفظ  القرآن الكريم، وقد قام الدكتور بشير عبد الله، عضو المكتب الفنى لرئيس القطاع، بمتابعة اختبارات المسابقة، حيث تفقد سير أعمال الاختبارات بمرافقة الدكتور أحمد مكى، مدير عام المواد العربية والشرعية بالمنطقة، وقد أشادا بمدى انتظام المسابقة وأعمال التحكيم الإلكترونى وحفظ الطلاب للقرآن الكريم وإجاباتهم للأسئلة بإتقان.

وفى منطقة الأقصر الأزهرية، استمرت فعاليات تصفيات مسابقة شيخ الأزهر لحفظ القرآن الكريم، وقد قام الدكتور خليفة محمد، رئيس المنطقة، بتفقد سير أعمال المسابقة وأشاد بمستوى التحكيم الإلكترونى الجديد، ومدى انتظام المسابقة، مشيراً خلال الزيارة إلى أن مسابقة شيخ الأزهر للقرآن الكريم هى مسابقة قرآنية سنوية تُقام برعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، وتُشرف عليها الإدارة العامة لشئون القرآن الكريم بقطاع المعاهد الأزهرية، وتأتى هذه المسابقة فى إطار ترسيخ الدور الحضارى للأزهر الشريف فى المحافظة على الريادة المصرية فى حفظ القرآن الكريم ورعاية أهله.

 

حسن مصطفى

 

قراءة (473)/تعليقات (0)

كلمات دالة: