26 مارس, 2023

عن "أخلاق الصائمين".. انعقاد ملتقى الظهر الدعوي للنساء بالجامع الأزهر

عن "أخلاق الصائمين".. انعقاد ملتقى الظهر الدعوي للنساء بالجامع الأزهر

د. فريدة بودي: يجب أن يكون رمضان انطلاقة جديدة نحو التغيير للأفضل

عقد الجامع الأزهر، اليوم الأحد، فعاليات ملتقى الظهر الدعوي الفقهي للمرأة "رمضانيات نسائية"، بعنوان: " من أخلاق الصائمين"، وذلك تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وبتوجيهات الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، وبإشراف الدكتور عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الرواق الأزهري، والدكتور هاني عودة، مدير عام الجامع الأزهر.

وحاضر في الملتقى كل من، د. فريدة بودي، رئيس قسم البلاغة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات القاهرة، وفاطمة حسن سيد، وسامية محمد إبراهيم، الواعظتان بمجمع البحوث الإسلامية.

وخلال اللقاء، أكدت د. فريدة بودي، على ضرورة الخروج من رمضان بأفضل صورة، لكي يحدث في حياتنا تغيير من مرحلة إلى مرحلة، فتكون حياتنا وأخلاقنا ما قبل رمضان غير ما بعد رمضان ، ويكون رمضان انطلاقة جديدة نحو التغيير إلى الأفضل.

وأوضحت رئيس قسم البلاغة بجامعة الأزهر، أن المرأة يقع عليها الكثير من الأعباء في الشهر الكريم، وستأخذ الكثير والكثير من الأجر إذا خلصت النية وحسن القصد والهدف، وهو ما حدده الله تعالى: " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون" .

كما نصحت أستاذ البلاغة، السيدات بتطهير القلوب من الغل والحقد والكره، والمسارعة إلى التحلي بالأخلاق الكريمة كالصبر والعفة، فالوقت قصير والفرصة سانحة والأبواب مفتوحة.

من جهتها، تحدثت فاطمة حسن، الواعظة بمجمع البحوث الإسلامية ، عن كيفية وصول الصوم بنا إلى حُسن تربية النفس، مع تقديم صور ونماذج لأخلاق الصائمين، واستشهدت بقول النبي صلى الله عليه وسلم: " إن في أيام دهركم لنفحات ألا فتعرضوا لها" ، ونحن الفقراء إلى الله ويجب علينا أن نغتنم شهر رمضان بقراءة القرآن وكثرة العبادة.

وعن درجات الصيام، أشارت سامية محمد، الواعظة بمجمع البحوث الإسلامية، إلى أن هناك ثلاث مراتب للصوم تتمثل في: صوم العوام، وهو الامتناع عن الشهوات والطعام والشراب، وهو صيام الجوارح، وصوم الخصواص، وهو صوم الجوارح عن جميع الشهوات ابتغاء وجه الله، وصوم خصواص الخصواص، وهو الصوم القلبي عن كل دنيء، وهو أعلى درجات الصيام؛ لأنه يشمل صيام البطن والفرج والجوارح وصيام القلب والعقل معًا، مؤكدة على مجاهدة النفس للوصول لأعلى الدرجات.

قراءة (696)/تعليقات (0)

كلمات دالة: