04 أبريل, 2023

رمضان بكل لغات العالم.. السودان: الإفطار على المديدة والعصيدة.. والسحور رقاق باللبن

رمضان بكل لغات العالم.. السودان: الإفطار على المديدة والعصيدة.. والسحور رقاق باللبن

ينتظر المسلمون حول العالم شهر رمضان المبارك كل عام من أجل الصيام والاحتفال به، يصاحب هذا الاحتفاء طقوس معينة تختلف من مكان لمكان، حسب الإرث، سواء الإسلامى أو الثقافى لهذه البلاد، والمجتمع السودانى له طقوس خاصة في رمضان.

وقال أحمد يعقوب، الطالب بالفرقة الأولى بكلية طب بنين جامعة الأزهر، من مدينة "فور برانقا"، ولاية غرب دارفور بالسودان، إن المواطنين فى السودان يبدأون استقبال شهر رمضان من ليلة النصف من شهر شعبان عبر عمل مشروب سودانى مشهور يسمى "حلومر"، وهو عصير مكون من الذرة المطحونة مع بعض البهارات، تصنع فى بداية شهر شعبان، لاستعماله منذ اليوم الأول إلى الأخير فى رمضان، كما يحرص الشباب السودانى على تنظيف الشوارع، وإقامة الزينات بالمساجد والشوارع والحارات في رمضان.

وأضاف يعقوب: يحرص السودانيون على تناول بعض من التمر والماء عقب أذان المغرب ويسمونه "تسنين"، أى التأسى بسنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ثم يؤدون صلاة المغرب وبعدها يتناولون الفطور فى مكان يسمى "الضرأ"، وأكثر ما تشتهر به السودان هو الإفطار الجماعى فى ساحات أمام المنازل، ومن ضمن مكونات السفرة السودانية أكلة تسمى "مديدة" وهى عبارة عن النشاء والسكر، وهناك وجبة أخرى يحرصون على تناولها تسمى "العدسية"، و"العصيدة"، والأكلات الدائمة على كل الموائد السودانية الأرز والسلطات واللحم باختلاف أنواعه، وبعض من الحلويات، موضحاً أن مكونات الوجبة السحور مكونة من الرقاق باللبن، والأرز باللبن، والشعرية أحياناً باللحمة، وأخرى باللبن، ويبدأ السحور من بعد نداء المسحراتى، ومن العادات المألوفة كثرة العزومات بين الأهالى والأقارب والأصدقاء فى رمضان، ويشتهر السودان بعمل طعام خاص، يوزع على الفقراء يسمى "الرحمات" فى الخميس الأخير من شهر رمضان.

ويوضح الطالب بطب بنين الأزهر أن عدد ركعات صلاة التراويح من 8 إلى 20 ركعة كل حسب مذهبه، ومن المتعارف عليه أن الغالبية من نساء السودان يشاركن الرجال صلاة التراويح، وبعد الانتهاء منها يسترحن حوالى ساعة، ثم يكملن صلاة التهجد بعدها حتى الفجر، خاصة فى العشر الأواخر من شهر رمضان، كما تخصص المساجد أماكن معينة لمن يرغب فى الاعتكاف، مشيراً إلى أن الدروس الدينية تكون بعد الساعة 9 صباحاً أو بعد صلاة الظهر بالمساجد، كما يحرصون على ختم القرآن أكثر من مرة، ويحرصون على القراءة فى المنازل لينالوا بركة كتاب الله، ومن المشهور فى السودان أثناء شهر رمضان أن يتم تدريب النساء على تجويد القرآن الكريم كل صباح.

ويتابع: يحرص غالبية السودانيين على مشاركة أبنائهم في المسابقات القرآنية والتنافس فيما بين العائلات وكذلك الشباب والأطفال، وتعلن نتيجة المسابقة فى نهاية شهر الصوم، والفائزون يحصلون على جوائز مالية وعينية كالملابس، وتكون قيمة الجوائز مأخوذة من الجمعيات الخيرية أو الزكاة التى تجمع من المحال التجارية.

لطفى عطية

قراءة (3224)/تعليقات (0)

كلمات دالة: