25 نوفمبر, 2023

الجامع الأزهر يختتم فعاليات الموسم الثامن لبرامج المرأة بالحديث عن “قضايا الأمة والنشء”

الجامع الأزهر يختتم فعاليات الموسم الثامن لبرامج المرأة بالحديث عن “قضايا الأمة والنشء”

     عقد الجامع الأزهر الشريف اليوم السبت، الندوة الأسبوعية من البرامج الموجهة للمرأة والأسرة، بعنوان: "كيف نغرس قضايا الأمة في نفوس النشء" وحاضر فيها د. فاطمة رجب، وكيل كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالقاهرة وأستاذ أصول اللغة، ود. رحاب الزناتي، أستاذ التربية بجامعة الأزهر، وأدارت الندوة د. سناء السيد الباحثة بالجامع الأزهر.

واستهلت د. فاطمة رجب، حديثها قائلة: على الوالدين تربية الأبناء على الإيمان بالله، ومراقبته في السر والعلن، وعلى خدمة الدين الإسلامي، والاهتمام بقضايا الأمة الإسلامية، ولن يتم ذلك إلا بحفظ كتاب الله وسنة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم، وفهم علوم الدين، وتربية النشء على القراءة والحوار وحب الأوطان والقيام بالواجبات المتعلّقة بالجوار، والأخوّة، والقرابة، والأرحام؛ وفاءً، وحبًّا، وانتماءً لوطنه.

وأضافت وكيل كلية الدراسات الإسلامية: يجب أن يكون ولدك مستعدًا للدفاع عن دينه ووطنه، فهذا ما سيجعله مهتمًّا بقضايا الأمة الإسلامية، مؤكدة على ضرورة معرفة أبطال الأمة الإسلامية، فإن لكل بطل قصة على مر التاريخ، وكل قصة هي جزء من تاريخ هذه الأمة العظيمة.

من جانبها ، عقدت د. رحاب الزناتي، مقارنة بين النشء الآن والنشء قديمًا، وختمت حديثها بكيفية غرس قضايا الأمة الإسلامية في نفوس النشء، مؤكدة أن على الآباء قبل الغرس، تجهيز الطفل لاستقبال ومعرفة قضايا الأمة، عن طريق أمور منها: تعظيم شعائر الله ومقدساته في قلبه منذ صغره، كتقديس الحرم المكي والمدني والقدسي، ثم تأتي مرحلة الغرس المبدئي بتعريفه بقدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصحابته وتابعيه.

وأضافت: على الوالدين توعية الأبناء بأضرار كل ما يحارب مقدساتنا من أفلام كارتون، وألعاب الكترونية، ووسائل تواصل اجتماعي، وكذلك توعيتهم بما يجري حولهم من قضايا الأمة ومشكلاتها وبيان دورهم في الدفاع عن المقدسات بالعلم، والمقاطعة، وغير ذلك.

من جانبها، أوضحت د. سناء السيد الباحثة بالجامع الأزهر، أن ما من مسلم إلا وله دور في بناء هذه الأمة حتى الطفل الصغير، النشء لهم من الأدوار ما يتناسب مع سنهم، وثقافتهم، وقدرتهم على العطاء.

وشددت على كل مربٍّ أن يُعَلِّم طفله شيم الإسلام وقيمه ومكارم أخلاقه كالشجاعة، والوفاء، والكرم، والحلم، والصبر، والحفاظ على الوقت، ونصرة المظلوم؛ ليخرجَ الطفلُ صالحًا يبني ولا يهدم، مضيفة: إن الاستثمار في الطفولة يساوي تمامًا الاستعداد للمستقبل.

جدير بالذكر أن البرامج الموجهة للمرأة تعقد تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وبتوجيهات الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر، وبإشراف الدكتور عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الأنشطة العلمية للرواق الأزهري، والدكتور هاني عودة، مدير عام الجامع الأزهر.

قراءة (196)/تعليقات (0)

كلمات دالة: