26 فبراير, 2024

انطلاق أولى برامج إعداد معلمي القرآن الكريم بالرواق الأزهري بشمال سيناء والوادي الجديد

انطلاق أولى برامج إعداد معلمي القرآن الكريم بالرواق الأزهري بشمال سيناء والوادي الجديد

     انطلقت أولى فعاليات برامج مركز إعداد وتطوير معلمي القرآن الكريم ( المتقدمين للعمل بالرواق الأزهري من محافظتي شمال سيناء والوادي الجديد)، وذلك في إطار خطة الأزهر الشريف لنشر تعاليم القرآن الكريم وعلومه في مختلف أنحاء مصر.

وتشمل برامج المركز دورات تدريبية مكثفة للمعلمين في علوم القرآن الكريم وأحكام التلاوة والتجويد، إضافة إلى المهارات التربوية والفكرية الحديثة في مجال التعليم، ويشارك في هذه البرامج نخبة من الأساتذة المتخصصين بجامعة الأزهر، وشيوخ المقارئ المعتمدين بالأزهر الشريف.

ويهدف المركز من خلال هذه البرامج إلى تنمية مهارات المعلمين في تدريس القرآن الكريم، وتحسين أدائهم في هذا المجال، وإكساب معلمي القرآن الكريم العاملين بالرواق الأزهري المهارات اللازمة لتعليم القرآن الكريم تلاوًة وتجويدًا، وتدريبهم على التعامل مع مختلف الفئات العمرية، وتعزيز فهمهم لعلوم القرآن الكريم وأحكامه.

وأوضح الدكتور هاني عودة، مدير عام الجامع الأزهر، أن المرحلة الأولى والتي انطلقت من محافظتي شمال سيناء والوادي الجديد، تشمل (٨٠) محاضرة على مدار (٨) أسابيع، وفق برنامج يستهدف رفع الكفاءة المهنية والعلمية، وإتقان الحفظ والأداء لدى محفظي الرواق الأزهري، مشيرًا إلى أنه تم اختيار (١٣) أستاذًا من جامعة الأزهر للتدريس بهذه الدورات، كما تُعقد المحاضرات بنظام التعليم عن بعد (أون لاين)، وذلك تيسيرًا على المتقدمين للعمل بالتحفيظ بالرواق الأزهري في هاتين المحافظتين.

من جانبه، أكد د عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الأنشطة العلمية للرواق الأزهري، على أهمية المركز في إعداد جيل من المعلمين الأكفاء القادرين على نشر تعاليم القرآن الكريم وعلومه بين الأجيال القادمة، مشيرًا إلى أن المركز يعد استثمارًا مهمًّا في مستقبل تعليم القرآن الكريم، كما أن هذه البرامج التي يقدمها المركز؛ تعكس حرص الأزهر الشريف على تطوير مهارات محفظي القرآن الكريم ومعلميه.

يُذكر أنه تم إنشاء مركز إعداد وتطوير معلمي القرآن الكريم بالرواق الأزهري، تلبيًة لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، بضرورة الاهتمام بتعليم القرآن الكريم ونشر علومه بين الأجيال، ويحظى المركز بمتابعة مستمرة من فضيلة أ.د/ محمد الضويني، وكيل الأزهر، في إطار تطوير مهارات المعلمين في شتى العلوم وخاصة القرآن الكريم.
 

قراءة (158)/تعليقات (0)

كلمات دالة: