26 مايو, 2024

المرأة ودورها الفعال في المجتمع

المرأة ودورها الفعال في المجتمع

 

إنَّ الحديث عن المرأة يعد من أكثر الموضوعات المهمة والأساسية التي يجب تسليط الضوء عليها ومراعاتها جيدًا ،ولم لا والمرأة الركيزة الأساسية في بناء الأسرة ومن ثم بناء مجتمعٍ بأكمله ، فإذا صلُحت المرأة صلُح المجتمع ومن ثم فللحديث عنها أهمية كبيرة من بداية كونها ناشئة في أسرتها إلى كونها زوجًا وأمًا وعاملة في مجتمعها للارتقاء بوطنها ومجتمعها، فإذا تحدثنا عنها في الجانب النبوي وجدنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم قد جعل لها من المكانة والمنزلة والاهتمام القدر الكبير الذي لا نظير له في أي مجتمع آخر مهما ادعى الحفاظ على حقوقها وكرامتها، وقد بلغ من شدة اهتمامه صلى الله عليه وسلم بالمرأة أن أوصى بها في خطبته الشهيرة في حجة الوداع قبل موته قائلا: (استوصوا بالنساء خيرا) ففي حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي ﷺ قال: استوصوا بالنساء خيراً، فإن المرأة خلقت من ضِلَع، وإن أعوج شيء في الضِّلَع أعلاه، فإن ذهبتَ تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء. رواه البخاري.

ونتج عن هذا الإهتمام أنْ كان للمرأة دور كبير في جميع المجالات الدينية و الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وإذا تحدثنا عنها في العهد النبوي نجد في روايات كتب الأحاديث مثلًا، أنَّ مجموع من لهن روايات من الصحابيات في الكتب الستة بشكل مباشر أو غير مباشر، بلغ حوالي مائة وخمس عشرة صحابية، هذا جانب من دورها دينيًا،إلى جانب مشاركتها مع الرجل جنبًا إلى جنب في العديد من الغزوات والمعارك، بالإضافة إلى كونها ممرضة تداوي الجرحى، وتسقي العطشى، إلى غير ذلك الكثير من الأمثلة التي لا يتّسع لذكرها المقام.

وختامًا أحبتي لقد تمكّنت المرأة اليوم من تولّي العديد من الأدوار المهمة في كافة مجالات الحياة؛ فهي المربية والداعمة بما توفّره للصغار والكبار من نصح وإرشاد ومؤازرة في حل المشكلات، كما تمكنت المرأة من المشاركة في ميدان التنمية الاقتصاديّة، بما شغلته من مناصب قيادية وإدارية فاعلة، وصولاً إلى المناصب السياسية التي جعلت منها خير مساندِ للرجل في صنع القرار واتخاذه، فقد ازدادت نسبة مشاركة المرأة في البرلمانات الوطنية على مستوى العالم في العقدين الماضيين، إذ كانت النسبة في عام 1998م حوالي 11.8%، ثمّ ارتفعت تدريجياً حتّى وصلت إلى 17.8% في عام 2008م، وبعد ذلك وصلت إلى 23.5% في عام 2018م، وهذا دليل على دور المرأة الفعال في بناء المجتمع وتطويره ومن ثم الارتقاء بالوطن ورفعته.

 نوره موسى

منطقة وعظ كفر الشيخ

قراءة (188)/تعليقات (0)