03 أكتوبر, 2016

الرواق الأزهري يتناول مهارة الاستماع نظريا وتطبيقيا في برامج إعداد معلمين لغير الناطقين بالعربية

الرواق الأزهري يتناول مهارة الاستماع نظريا وتطبيقيا في برامج إعداد معلمين لغير الناطقين بالعربية
في إطار برامج الرواق الأزهري وبرعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر، شيخ الأزهر، وبإشراف متواصل من الأستاذ الدكتور محمد عبدالصمد مهنا عضو المكتب الفني لشيخ الأزهر والمشرف العام على الرواق الأزهري، وبالتعاون مع لجنة تطوير منظومة الطلاب الوافدين، تواصلت اليوم أعمال البرامج التدريبة لإعداد معلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها، حيث قدم الأستاذ الدكتور عطية السيد عطية أستاذ المناهج وطرق تدريس اللغة الإنجليزية المساعد بكلية التربية جامعة الأزهر ومدير مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة، والأستاذ الدكتور خلف الديب الأستاذ المساعد لطرق تدريس اللغة العربية بجامعة الأزهر، ثنائيا رائعًا كفريق تدريبي في عرض مهارة الاستماع كمدخل لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
وقد تناول الدكتوران بشكل ثنائي تكاملي في الجلسة الأولى أغراض الاستماع، والتي تتمثل في: الاستماع لتمييز الأصوات، والاستماع للفهم العام، والاستماع للحصول على المعلومات والحقائق، والاستماع الناقد، والاستماع للمتعة، وأكد الدكتوران على أن هذه الأغراض ترتبط ارتباطا وثيقا بمستوى الدارسين.
ومن ثم ينبغي على المعلم مراعاة المستوى اللغوي للدارسين في إعداد النصوص المسموعة وطرق تقويمها.
وفي الجلسة الثانية تناول الدكتوران إستراتيجيات تدريس مهارة الاستماع؛ فتناول الدكتور خلف الديب إستراتيجية الاستماع للكتابة، حيث يعرض الدارس لنص مسموع ويطلب منه تدوين ملاحظاته عليه ثم يسأل أسئلة حول النص، ويطلب منه الاستعانة بما دونه في الإجابة عنها.
وأكد الدكتور على أن هذه الإستراتيجية تتطلب إعداد قبليا يتمثل في:
إعداد أهداف الدرس.
إعداد النص: وينبغي أن يكون واضحًا ومناسبًا لمستوى الدارسين ومرتبطًا باﻷهداف المراد تحقيقها
إعداد الأسئلة حول النص: وينبغي أن تكون هي الأخرى مرتبطة باﻷهداف.
وفي السياق ذاته استعرض الدكتور عطية السيد إستراتيجية الاستماع للتنبؤ، وتقوم على ثلاثة مراحل: الأولى ما قبل الاستماع حيث يهيأ الدارس بعرضه على مثير كصورة أو عنوان.
والثانية أثناء الاستماع: حيث يطلب من الدارس تسجيل الفكرة الرئيسية أو المفردات أو العبارات حسب مستوى الدارس.
الثالثة بعد الاستماع: حيث يطلب من الدارس فرز تنبؤاته فيستخرج منها التنبؤات التي وافقت النص، والتي خالفته، والتي تعد إضافة على ما تنبأه.
وفي ختام اليوم التدريبي شكل الدكتور خلف مجموعتين من الدارسين لإعداد درس تطبيقي في مهارة الاستماع على أن تعتمد كل مجموعة منهما إستراتيجية من هاتين الإستراتيجيتين ليتم عرضهما غدا في بداية اليوم التدريبي.
ومن ناحيتها أكدت الأستاذة الدكتورة رحاب زناتي عبدالله المشرف الأكاديمي بلجنة تطوير منظومة الطلاب الوافدين بالأزهر ومنسق رواق اللغة العربية للناطقين بغيرها بالجامع الأزهر الشريف، أن البرنامج الموضوع يتناول كل مهارات اللغة العربية كلغة أجنبية من الناحية النظرية ومن الناحية التطبيقية، وأضافت أنه من المرتب له أن يمارس المشاركون بالبرنامج التدريس العملي مع طلاب غير ناطقين بالعربية.

قراءة (3389)/تعليقات (0)

كلمات دالة: