12 أكتوبر, 2016

الأزهر الشريف يحتفل بيوم عاشوراء بعقد "المجالس الحديثية"

الأزهر الشريف يحتفل بيوم عاشوراء بعقد "المجالس الحديثية"

قال الدكتور محمد مهنا المشرف العام على الرواق الأزهري إن الأمة الإسلامية تحمل أمانة السند للأحاديث الشريفة، وهي أمانة حافظ عليها الأزهر الشريف حتى الآن.
واحتفل الآلاف أمس الثلاثاء 11 أكتوبر، في رحاب الجامع الأزهر بذكرى يوم عاشوراء وحضور المجالس الحديثية الأزهرية مع كوكبة كبيرة من كبار علماء الأزهر الشريف المسندين في مصر والعالم الإسلامي.
وتواجد العديد من طلاب الأزهر الشريف والطلاب الوافدين بكثافة في العديد من أرجاء الجامع الأزهر الشريف، حيث بدأت الجلسة من الثالثة عصرًا وانتهت في الخامسة مساءً.
وتُعَدُّ مجَالِسَ السَّمَاعِ في جُمْلَتِهَا: سُنَّةً نَبَوِيَّةً، ومَدْرَجةً عِلْمِيَّةً، وخَصْلَةً إسْلامِيَّةً تَميَّزَ بِهَا المُسْلِمُوْنَ عَمَّنْ سِوَاهُم مِنَ الأُمَمِ.
وأضاف مهنا أن هذا الجمع لكبار المحدثين يهدف إلى توضيح المفاهيم الخاصة بالإقراء والإسناد وإجازة الحاضرين من حفاظ الحديث، مشيرًا إلي أن الإمام الأكبر الدكتور أحمدالطيب، شيخ الأزهر الشريف، شدَّد علي أهمية استعادة دور علماء الأزهر من خلال إحياء الرواق الأزهري لنشر العلم الشرعي ووسطية الإسلام.
ومن جانبه تحدث أ.د أحمد معبد عبد الكريم عن كتاب "المسلسل بيوم عاشوراء"، وأهمية المجالس الحديثية وسنده إلى هذه الأحاديث وفضل يوم عاشوراء ودرجة الأحاديث التي وردت في فضله وأهمية طلب العلم الشرعي.

قراءة (15675)/تعليقات (0)

كلمات دالة: