شيخ الأزهر يلتقي الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي

شيخ الأزهر يلتقي الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي

- الإمام الأكبر: تعاون الأزهر مع الإمارات أسهم في التعريف بوسطية الإسلام وسماحته عالميًّا
- الشيخ محمد بن زايد: نقدر دور الأزهر في خدمة قضايا الأمة الإسلامية

     التقى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، سمو الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المساحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأربعاء بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي.
وقال فضيلة الإمام الأكبر: "إن الأزهر الشريف يعتز جدًّا بعلاقته بدولة الإمارات، تلك العلاقة التي أسهمت كثيرًا في التعريف بصحيح الدين الإسلامي وسماحته ووسطيته من خلال عقد المؤتمرات العالمية المشتركة، والمبادرات والمشروعات التي كان لها عظيم الأثر في ترسيخ أسمى معاني الأخوة الإنسانية والاحترام والسلام العالمي".
وأضاف شيخ الأزهر "إن ما تقوم به دولة الإمارات من جهود لخدمة قضايا الأمة العربية والإسلامية؛ ليس بمستغرب على أبناء حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان، الذي سار أبناؤه من الحكام والأمراء على دربه وتمسكوا بمنهجه والتزموا بأخلاقه"، داعيًا الله أن يديم على دولة الإمارات نعمتي الأمن والأمان.
وهنأ فضيلته سمو الشيخ/ محمد بن زايد، بمناسبة احتفال دولة الإمارات بمرور 50 عامًا على إنشائها واختيار الأمم المتحدة اليوم الوطني لدولة الإمارات يومًا للمستقبل، وهو ما يعد تتويجًا للجهود التي تقوم بها الإمارات في العديد من المجالات ومواكبتها للتقدم.
من جانبه، أعرب سمو الشيخ/ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، عن تقديره للدور الذي يقوم به الأزهر الشريف وشيخه الإمام الأكبر في التعريف بوسطية الإسلام وسماحته، ونشر قيم السلام والمحبة والأخوة الإنسانية، مشيدًا باضطلاع الأزهر بدوره التاريخي في خدمة علوم الدين واللغة العربية.

طباعة
422

الإمام الطيب| شيخ الأزهر يوضح مقومات الإسلام والإيمان والسعادة | الحلقة الأولى
الإمام الطيب| فضيلة الشيخ أحمد الطيب يوضح تعريف العقيدة
الإمام الطيب| الإمام الطيب يوضح مقومات الإسلام "العقيدة" | الحلقة الثانية