مأساة مسلمى الروهينجا

 

مواقف الأزهر الدولية.. لا تعترف بموقف المتفرج
Anonym
/ الأبواب: الرئيسية, متابعات

مواقف الأزهر الدولية.. لا تعترف بموقف المتفرج

اتسمت مواقف الأزهر الدولية خلال العام 2016 بالتوازن والحرص على إرساء قواعد السلم المجتمعي مع البعد عن التدخل فى الشئون الداخلية للدول، كما كانت عين الأزهر دائما حريصة على متابعة أحوال المسلمين ومحاولة بذل الجهد اللازم لخدمتهم أينما كانوا.. وفى السطور التالية نتابع حصاد الأزهر وجهوده الدولية خلال العام المنصرم.

السعودية

وقد ظهر ذلك واضحًا فى موقف الأزهر وهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، ودعوته عدم التدخل فى الشئون الداخلية للمملكة العربية السعودية، حيث أعربت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف عن إدانتها الشديدة لقيام المتظاهرين بالاعتداء على السفارة والقنصلية السعوديتين بطهران ومدينة مشهد الإيرانية، مستنكرة التصريحات الاستفزازية ضد المملكة العربية السعودية وإيذاء الجار الذى حرمه الإسلام وتوعَّد المؤذين بأسوأ العواقب فى الدنيا والآخرة، كما تعرب الهيئة عن تقديرها للمملكة العربية السعودية ومؤازرتها فى محاربة الإرهاب والتطرف وإخماد الفتن الطائفية وإرساء دعائم الأمن والاستقرار والسلام فى المنطقة.

وشددت هيئة كبار العلماء بالأزهر، على ضرورة أن يتنبه الجميع للأهمية القصوى لوحدة الشعوب الإسلامية، واحترام أوامر القرآن والسنة النبوية فى الدعوة للإخاء وعدم التنازع، وتفويت الفرص على أعداء الأمة المتربصين بها والعابثين بوحدتها، وذلك حتى لا تفشل وتذهب ريحها.

 وأكدت أنه على العلماء - كل العلماء- أن يتحملوا مسئوليتهم كاملة أمام الله وأمام ضمائرهم وأمام التاريخ فى إفشال المشروع الخبيث لتفتيت الشعوب العربية والإسلامية وضرب استقرارها واقتصادها وأمنها. 

سوريا

كما أكد الأزهر الشريف أن ما حدث فى «مضايا» السورية فى ريف دمشق الغربى انتهاك للمبادئ الإنسانية وأن ما شهدته البلدة من حصار قاتل يمثل وصمة عار فى جبين الإنسانية، وجريمة نكراء تخالف كافة الشرائع السماوية والأعراف والمواثيق والمعاهدات الدولية. وشدد على ضرورة التحرك الفورى والعاجل لإنقاذ الأطفال والنساء والشيوخ الذين يصارعون الموت كل لحظة نتيجة لنقص الطعام والشراب والدواء وجميع مقومات الحياة وسط وضع إنسانى صعب جراء تعذر إيصال المساعدات الإنسانية إلى جميع أهالى البلدة المحاصرين منذ فترة طويلة، مما أسفر عن وفاة وتشريد المئات. 

(حلب) أبريل 2016

خاطب الأزهر الشريف الضمير العالمى بضرورة التحرك العاجل لإنقاذ الأبرياء فى حلب.. مؤكدا أن المأساة الإنسانية هناك تنذر بكارثة إنسانية مفجعة معربا عن استنكاره الشديد لعمليات القصف الوحشى التى شهدتها مدينة حلب السورية من استهداف للمستشفيات والمنازل والأسواق والمدارس والمساجد مما أسفر عن مقتل العشرات من الأبرياء وتشريد العديد من الأسر. 

بوركينا فاسو

أدان الأزهر الشريف بشدة الهجوم الإرهابى الآثم الذى استهدف فندقًا ومقهى بوسط واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو، وأسفر عن مقتل نحو 23 شخصاً وإصابة عشرات آخرين.

وأعرب الأزهر الشريف، عن رفضه لمثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التى تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة، وترفضها كافة الشرائع والأديان السماوية، مؤكدًا على ضرورة التصدى بقوة وحسم لهذا الإرهاب الأسود وتخليص العالم من شروره.

باكستان

أدان الأزهر الشريف الهجوم الإرهابى الأثيم الذى استهدف جامعة “باشا خان” فى بلدة تشارساد بباكستان، وأدى إلى مقتل واحد وعشرين شخصًا وإصابة أكثر من ثلاثين.

وأكد الأزهر الشريف أن هذه الهجمات البربرية مخالفة لكافة الشرائع والأديان السماوية وجميع الأعراف والقيم الإنسانية، مطالباً بضرورة وجود إرادة دولية جادة وإستراتيجية موحدة للقضاء على هذا الإرهاب الأسود واجتثاثه من جذوره.

الكاميرون 

كما أدان الأزهر بشدة الهجمات الإرهابية التى استهدفت سوقا فى قرية أقصى شمال شرق الكاميرون، مما أسفر عن مقتل 29 شخصا وإصابة آخرين.

وجدد الأزهر الشريف تأكيده على تحريم الدين الإسلامى الحنيف وكافة الشرائع السماوية والأعراف والمواثيق الدولية، جميع أشكال الاعتداء على النفس البشرية بالقتل أو الخطف أو الترويع أو أى شكل من أشكال إيذائها، وعده من أبشع أنواع الجرائم التى تستوجب أشد العقوبات فى الدنيا والآخرة.

وطالب الأزهر الشريف كافة دول العالم والأطراف والجهات الدولية الفاعلة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتصدى للإرهاب، مؤكدا على ضرورة توحيد الجهود لمواجهته والقضاء عليه.

السويد

أعرب الأزهر الشَّريف عن إدانته الشديدة للهجمات الإرهابية التى وقعت بشكل متتابع فى العاصمة البلجيكية بروكسل، وأسفرت عن وقوع عدد من القتلى والمصابين.

وأكد الأزهر الشريف أن الإقدام على هذه الجرائم النكراء يخالف تعاليم الإسلام السمحة وكافة الشرائع السماوية والأعراف الإنسانية، مشددا على أنه إذا لم تتوحد جهود المجتمع الدولى للتصدى لهذا الوباء اللعين فلن يكف المفسدون عن جرائمهم البشعة بحق الأبرياء الآمنين.

مينامار

أدَان مجلِس مجمَع البحوث الإسلاميَّة، منع مُسْلِمِى الروهينجا من الإدلاء بأصواتِهم فى انتخَابَات ميانمار، وشدَّد المَجْمَع على ضَرورة الالتِزام بمَا قرَّرته الشَّرائِع السَّمَاويَّة والقوانين الدَّوليَّة من حُقُوق المُواطَنة لِكُل مُواطن الَّتِى من أهمها المُشاركة فى اختِيَار مَن يُمثلهم فى أوطانهم أيًّا كانت دياناتهِم أو مُعتقداتهم. وَأكِّد المَجْمَع أنَّ مثل هَذه التصَرُّفات هِى ترسيخ للقهر والظلم، وأن ذلك يشجِّع الإرهَاب ويُبَرِّر أسْبَابهُ لممارِسيه. مشيدا بالأُمَم المتَّحِدَة فى تَندِيدِهَا بِمنع مسلمى الروهينجا من الإدلاء بأصواتهم.

العراق

أعرب الأزهر عن قلقه واستنكاره الشديد إزاء الأوضاع المأساوية المؤلمة التى تتعرض لها مدينة الفلوجة العراقية، نتيجة الحصار المفروض عليها منذ فترة مما أودى بحياة كثيرين من المدنيين وسط نقص حاد فى الماء والغذاء والدواء.

 وأكد رفضه القاطع لسياسات الحصار والتجويع وقتل المدنيين الأبرياء، مشددًا على أن الإسلام حرَّم كل ما يتسبب فى إزهاق النفس البشرية أو تعريضها للأذى بأى صورة من الصور، موضحاً أنَّ ما يتعرض له سكان الفلوجة يتنافى مع القيم الدينية والأعراف الإنسانية والمواثيق والمعاهدات الدولية ولا يقبله أى ضمير إنسانى، مؤكدًا كذلك رفضه الشديد لما يقترفه تنظيم داعش الإرهابى من ممارسات إرهابية بغيضة بالفلوجة، تسببت فى حصارها وموت وتجويع أهلها. 

كشمير

تابع الأزهر الشريف بقلق بالغ الأحداث المأساوية التى شهدها إقليم كشمير وراح ضحيتها عدد كبير من الأبرياء فى الاحتجاجات التى اندلعت فى أعقاب مقتل «برهان الدين مظفر واني».

 ودعا الأزهر الشريف كافة الأطراف المعنية للحفاظ على الدماء، والتزام ضبط النفس، والمحافظة على السلم المجتمعى لتحقيق الأمن والأمان، واحترام حقوق المواطنين فى التعبير عن آرائهم.

كما ناشد الأزهر الشريف جميع المحتجين التعبير عن آرائهم بطريقة سلمية وحضارية، مطالبا بضرورة إيجاد حلول سلمية وسريعة لجميع المشكلات التى يواجهها سكان الإقليم.

اليمن

وأدان الأزهر الشريف التفجير الإرهابى، الذى نفذه انتحارى بسيارة مفخخة بعدن جنوب اليمن، مما أسفر عن مقتل 72 شخصاً وإصابة العشرات.

 وأكد الأزهر الشريف رفضه القاطع لمثل هذه الأعمال التى تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وتخالف كافة الشرائع السماوية والتقاليد والأعراف الإنسانية.

ودعا الأزهر الشَّريف الشَّعب اليمنى إلى التوحُّد حول مصلحة اليمن العُليا، ونبذ الفرقة والطائفيَّة، وتفويت الفرصة على المتربصين به، معربا عن خالص التَّعازى للشعب اليمنى فى ضحايا الغدر والإرهاب، داعياً الله أن يتغمَّدهم بواسع رحمته، وأنْ يمنَّ على المصابين بالشِّفاء العاجل.

 الأردن

أدان الأزهر الشريف مقتل الكاتب الأردنى ناهض حتر أمام قصر العدل وسط العاصمة الأردنية عُمَان.

وأكد الأزهر الشريف أن إقدام البعض على القتل وإزهاق النفس خارج إطار القضاء وحكم القانون -مرفوض تماماً وغير مُجاز فى شريعة الإسلام التى تنص على أن الحاكم أو مَن يُنيبه هو المنوط بتطبيق الأحكام التى تصدر من المؤسسات القضائية.

وأكد الأزهر الشريف، أهمية معالجة الفكر المعوج بالفكر الوسطى المستقيم الراشد، الذى يتبناه الأزهر الشريف عبر تاريخه الطويل، مشددا على رفضه القاطع لكلِّ ما من شأنه الإساءة للإسلام ومقدساته؛ لما فيه من إثارة للفتن بين أفراد المجتمع.

الموضوع السابق بدء ورش العمل الحوارية من أجل تحقيق السلام في بورما
الموضوع التالي عفيفي: مؤتمر "بورما" أكد على أن تعدد الأديان واختلافها لا ينفي التعايش السلمي
طباعة
746

أخبار متعلقة