مأساة مسلمى الروهينجا

 

سفير ميانمار يعرب عن تقدير بلاده للرئيس السيسي.. ويوجه الشكر للإمام الأكبر على رعايته لملتقى "الحوار من أجل السلام في بورما للجميع"

سفير ميانمار يعرب عن تقدير بلاده للرئيس السيسي.. ويوجه الشكر للإمام الأكبر على رعايته لملتقى "الحوار من أجل السلام في بورما للجميع"

أعرب (ميني لوين) سفير ميانمار بالقاهرة، عن تقديره الكبير للأزهر الشريف وجمهورية مصر العربية، موجهًا الشكر إلى فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، على رعاية فضيلته لملتقى الحوار من أجل السلام في بورما، والذي يعدُّ الأول من نوعه.
كما عبَّر السفير البورمي عن تقدير بلاده للرئيس عبدالفتاح السيسي؛ لاهتمام سيادته بقضايا السلام في بلادهم.
وتقدَّم لوين بالشكر لوزارة الخارجية المصرية على اهتمامها بميانمار وحرصها على دعم هذا الحوار بين مختلف الديانات والطوائف هناك؛ من أجل تعايش الجميع بسلام.
كان فضيلة الإمام الأكبر قد افتتح، صباح أمس الثلاثاء، أولى جولات الحوار بين عدد من الشباب الذين يمثلون الأطراف المعنيَّة بالصراع في ولاية راخين بميانمار تحت عنوان: "نحو حوار إنساني حضاري من أجل مواطني ميانمار (بورما)"؛ للوقوف على أسباب الصراع والكراهية هناك كخطوة أولى نحو تحقيق السلام للمسلمين وكافة الأديان والأعراق وسط اهتمام إعلامي دولي.

 

الموضوع السابق الإمام الأكبر يصل الكاتدرائية لتهنئة البابا تواضروس بعيد الميلاد
الموضوع التالي لليوم الثاني على التوالي .. تواصل جلسات ملتقى الحوار من أجل تحقيق السلام في بورما
طباعة
4063

أخبار متعلقة