مأساة مسلمى الروهينجا

 

أمين البحوث الإسلامية: مبادرة "مناخنا حياتنا" تؤكد دعم الأزهر للجهود والمبادرات الوطنية
Sameh Eledwy

أمين البحوث الإسلامية: مبادرة "مناخنا حياتنا" تؤكد دعم الأزهر للجهود والمبادرات الوطنية

- القرآن الكريم أشار إلى مشكلة تلوث البيئة قبل وقوعها بأكثر من أربعة عشر قرنًا من الزمان

- خلق الله الكون ووضع له القوانين التي تحفظ وجوده واستمراره

     أكد فضيلة الدكتور نظير عياد أن مبادرة: "مناخنا حياتنا" تأتي من ضمن سلاسل من المبادرات التي تؤكد الارتباط بين الواقع والإنسان؛ فقد جعله الله خليفته في الأرض، موضحًا أن هذه الخلافة تقتضي الحفاظ على الأرض التي خلقها الله، والحفاظ على النعم التي أنعم الله بها على الإنسان داخل هذا الكون، مشيرًا إلى أن الله خلق الكون ووضع له القوانين التي من خلالها يتم المحافظة على وجوده واستمراره، لافتًا إلى أن القرآن الكريم أشار إلى مشكلة تلوث البيئة قبل وقوعها بأكثر من أربعة عشر قرنًا من الزمان، وأنها ستكون نتيجة لما تصنعه يد الإنسان.

وأوضح الدكتور نظير خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي نظمه مجمع البحوث الإسلامية اليوم الاثنين، لإطلاق مبادرة: "مناخنا حياتنا" برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وبحضور فضيلة أ.د محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، ومعالي الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئية، وأ.د سلامة داود، رئيس جامعة الأزهر، وأ.د نظير عياد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، ولفيف من قيادات وعلماء الأزهر الشريف، بقاعة الأزهر للمؤتمرات -أن يد الإنسان امتدت لتدمر وتلوث كل شيء في البيئة، واختل بذلك نظام التوازن البيئي، فأخذت الموارد الطبيعية في النضوب والاستنزاف، وباتت التربة والهواء والماء، والمواد الغذائية ملوثة بأنواع شتى من المواد الكيميائية والسموم، وهو أمر أسهم بدور كبير في زيادة الأمراض وفساد مكونات البيئة، إضافة إلى انقراض العديد من أنواع الحيوانات والنباتات التي تشاركنا الحياة على سطح الأرض.

وأشار فضيلته إلى أن مبادرة: "مناخنا حياتنا" التي يطلقها مجمع البحوث الإسلامية بالتعاون مع وزارة البيئة، برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئية؛ تؤكد على الدور الريادي الذي يقوم به الأزهر تجاه القضايا المجتمعية والبيئية، كما تؤكد على حرصه الدائم ودعمه لكل الجهود والمبادرات الوطنية التي تقدم حلولًا ابتكارية، وتعمل على رفع وعي المواطن بمخاطر التغير المناخي ودمجه من خلال المشاركة المجتمعية؛ لمواجهة أكبر التحديات الإنسانية التي تهدد البشرية جمعاء.

وتهدف المبادرة إلى «تقديم رؤية أزهرية شرعية علمية؛ لمواجهة التغيرات المناخية بطريقة تكاملية تحقق رؤية الدولة وإستراتيجيتها الوطنية».

الموضوع السابق اليمينيون وإحراق المصحف.. أزمة مُتصاعدة تهدد التعايش السلمي
الموضوع التالي وعاظ الوادي الجديد يشاركون في حملة "بر الأمان" احتفالات بالهجرة النبوية الشريفة
طباعة
188

أخبار متعلقة