مأساة مسلمى الروهينجا

 

شيخ الأزهر يعزي إندونيسيا في ضحايا حادث تدافع المشجعين في ملعب كرة قدم

شيخ الأزهر يعزي إندونيسيا في ضحايا حادث تدافع المشجعين في ملعب كرة قدم

     يتقدم فضيلة أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بخالص العزاء وصادق المواساة إلى الرئيس الإندونيسي، جوكو ويدودو، وشعب إندونيسيا، في ضحايا حادث التدافع الذي وقع عقب مباراة لكرة القدم، وأسفر عن العديد من الضحايا والمصابين.

ويعرب شيخ الأزهر عن تضامنه مع دولة إندونيسيا في هذا الحادث المأساوي، سائلًا المولى - عز وجل - أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، "إنا لله وإنا إليه راجعون".

الموضوع السابق الدبلوماسية الاقتصادية ودورها في الحد من انتشار خطاب الكراهية
الموضوع التالي وعاظ الأزهر الشريف يواصلون جهودهم الدعوية وقوافلهم التوعوية في مكافحة الفساد ومحاربة الفكر المتطرف
طباعة
386

أخبار متعلقة