مأساة مسلمى الروهينجا

 

وكيل الأزهر يختتم جولته في صعيد مصر بتفقد معاهد الأقصر

وكيل الأزهر يختتم جولته في صعيد مصر بتفقد معاهد الأقصر

رسالة وكيل الأزهر للطلاب: «أدعو الله أن نراكم في طليعة بناة الوطن»

     اختتم الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، اليوم الخميس، جولته التفقدية للمعاهد الأزهرية بصعيد مصر، بمعاهد محافظة الأقصر، بعد أن بدأها يوم الثلاثاء الماضي بمحافظة أسوان، ورافقه في الجولة الشيخ أيمن عبد الغني، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، والدكتور محمود الهواري، الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني بمجمع البحوث الإسلامية.
بدأ وكيل الأزهر جولته بتفقد معهد بنين الأقصر، واطمأن على سير العملية التعليمية به، حيث ناقش الطلاب في المناهج المشروحة واستمع إلى إجاباتهم، مستبشرًا بالمستوى الفعلي في حفظهم للقرآن الكريم بجانب تفوقهم في المواد العلمية، قائلًا: «أدعو الله أن نراكم في طليعة بناة الوطن».
كما تفقد وكيل الأزهر ديوان عام منطقة الأقصر الأزهرية، والتقى العاملين به، واطمأن على سير العمل بالشكل المطلوب، وتابع عمل كل الإدارات ومتطلباتها، مطالبًا الجميع بضرورة مواصلة التميز وبذل المزيد من الجهد والحرص على إنجاح العملية التعليمية، وإنجاز المهام المطلوبة بحبٍّ وانتماء، حيث إنه هو الطريق إلى التقدم وتحقيق النهضة الشاملة لوطننا وأمتنا.
وعقد وكيل الأزهر لقاءً موسعًا بوعاظ وواعظات الأقصر، لمناقشة التحديات التي تواجههم وما يمكن أن يقدمه الوعاظ خلال المرحلة المقبلة، وذلك فى إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بضرورة الاهتمام بدور الوعاظ ودعمهم لأداء دورهم على أكمل وجه، مشيرًا إلى أن فضيلة الإمام الأكبر أعاد هيبة العمامة الأزهرية ويشجع الوعاظ على أداء أمانة العلم والدعوة إلى الله، لافتًا إلى أن ثقة الناس بالأزهر وعلمائه تفرض علينا مسؤولية إضافية تستوجب التواصل مع الناس بشكل مكثف، وتحصينهم من مخاطر الفكر المتطرف، موجهًا التحية للواعظات على جهودهن ونفاذهن إلى أماكن مترامية للوصول إلى المرأة في مراكز وقرى صعيد مصر.
وأكد الدكتور الضويني خلال محطته الأخيرة بصعيد مصر، أن الأزهر بجميع مسئوليه -وفي مقدمتهم- فضيلة الإمام الأكبر، يولون العملية التعليمية اهتمامًا كبيرًا، وأنهم حريصون على بذل قصارى جهدهم في تخطي التحديات التي يتعرض لها الطلاب والعاملون، وتوفير بيئة العمل المناسبة لإنجاح منظومة التعليم بالأزهر سواء على مستوى الطلاب أو المعلمين والعاملين.
من جانبه، أكد الشيخ أيمن عبد الغني، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، أن قطاع المعاهد والإدارات المركزية التابعة له بمقره وبدواوين المناطق بجميع المحافظات دائمًا على استعداد كامل في تنفيذ المهام وبذل الجهود الرامية إلى إنجاح العملية التعليمية، وفي مقدمتهم جميعًا المعلم فهو صاحب الرسالة التي لا تخفى على الجميع ولا يعلم قدرها إلا العلماء.
وفي ختام جولة وكيل الأزهر لصعيد مصر؛ وجه وكيل الأزهر الشريف الشكر لجميع المسئولين عن العملية التعليمية، وعلى جهودهم المبذولة لتحقيق تعليم أزهري متميز، يحقق تقدمًا وتطورًا للمتعلمين، ويكسبهم المهارات والمعارف المتنوعة، ويراعي ميولهم وقدراتهم، ويعزز الانتماء إلى الأزهر والوطن الحبيب.

الموضوع السابق إقبال كثيف من الطلاب الوافدين على إصدارات «البحوث الإسلامية» بمعرض الكتاب بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر
الموضوع التالي وكيل الأزهر السابق يشارك في منتدى السلام الثامن بإندونيسيا
طباعة
476

أخبار متعلقة