مأساة مسلمى الروهينجا

 

المشرف على أروقة الجامع الأزهر: الإمام الأكبر وجه بإعادة دور الأروقة برؤية تتوافق مع الشرع الحكيم
Sameh Eledwy

المشرف على أروقة الجامع الأزهر: الإمام الأكبر وجه بإعادة دور الأروقة برؤية تتوافق مع الشرع الحكيم

الغرض من أروقة الأزهر في جميع محافظات مصر مواجهة الأفكار المتطرفة

المحافظة على أمن الأوطان مطلب شرعي وواجب ديني

 

     قال الدكتور عبدالمنعم فؤاد، المشرف العام على الأروقة العلمية بالجامع الأزهر: لئن كانتْ أروقة الأزهر العلمية قديمًا هي مصدر التبليغ الصافي للمسلمين في كل مكان، فإن فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، قد وجه حديثًا منذ سنوات قريبةٍ بإعادة دور الأروقة مرة ثانية ووضع مناهجها برؤية علمية رصينة تتوافق مع الشرع الحكيم الذي اؤتمن الأزهر على بيان حقيقته وسماحته، ووضع السلّم التعليمي لهذه الأروقة متدرجًا مع التخصصات المتنوعة التي تُعالج الأفكار والمستجدات التي تطرأ يوميًّا في مجتمعنا المصري، والمجتمعات الإسلامية والعالمية.

وأضاف المشرف العام على الأروقة العلمية بالجامع الأزهر: إنه بتوجيهات من فضيلة الإمام الأكبر، ومتابعة فضيلة وكيل الأزهر تم افتتاح (١٠٤٥) مقرًّا بجميع محافظات مصر ومراكزها بل وعدد من قراها وبلغ عدد الدرسين من الأطفال من سن خمس سنوات إلى ثلاث عشرة سنة ما يربو على نصف مليون دارس، يحفظون كتاب الله عز وجل، ثم تم افتتاح أروقة علمية وقرآنية للكبار في سبع عشرة محافظة يدرس فيها أكثر من مائة ألف دارس من شتى خريجي المعاهد والجامعات المصرية.

وأوضح الدكتور فؤاد أن الغرض من أروقة الأزهر في جميع محافظات مصر مواجهة الأفكار المتطرفة والغالية، التي جاءت من كل فج عميق وغزت بلادنا وتغولت على عقول شبابنا، مضيفًا أن المحافظة على أمن الأوطان مطلب شرعي، وواجب ديني فإذا لم تحافظ على أمن وطنك فكريًّا وعقديًّا واجتماعيًّا لا تستطيع أن تعبد الله بحق، وتقيمُ شعائر دينك بصدق، موجها رسالة إلى الشباب بأنه يجب عليكم ألا تنساقوا وراء الجماعات المتطرفة وأفكارهم الخدامة حتى وإن كان الرجل منهم يطير في الهواء، ويمشي فوق الماء، طالما لا يحمل العلم الشرعي الأصيل، ولا يعرف سماحة هذا الدين القويم.

وكان المجلس الأعلى للأزهر قد قرر في مايو 2018 برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اعتبار مناسبة افتتاح الجامع الأزهر في السابع من رمضان عام 361هـ يومًا سنويًّا للاحتفال بذكرى تأسيس الجامع الأزهر.

ويواصل الجامع الأزهر خطته العلمية والدعوية لشهر رمضان بتوجيهات ورعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وتتضمن: (260 مقرأة- 52 ملتقى بعد الظهر- 26 ملتقى بعد العصر- صلاة التراويح بالجامع الأزهر ومسجد مدينة البعوث الإسلامية 20 ركعة يوميًّا بالقراءات العشر- 30 درسًا مع التراويح- صلاة التهجد بالجامع الأزهر ومسجد مدينة البعوث في العشر الأواخر- تنظيم 6 احتفالات متعلقة بمناسبات الشهر الكريم- 4000 وجبة إفطار يوميًّا للطلاب الوافدين).

الموضوع السابق وكيل الأزهر يفتتح احتفالية الجامع الأزهر بمناسبة مرور ١٠٨٣ عامًا على تأسيسه
الموضوع التالي رئيس جامعة الأزهر: مؤسسة الأزهر شمس أشرقت في سماء مصر واستضاء بها العالم
طباعة
466

أخبار متعلقة