مأساة مسلمى الروهينجا

 

الأزهر ينهي خصومة ثأرية بين أبناء قبيلة أشراف الغوصة القناوية بعين شمس
Sameh Eledwy
/ الأبواب: الرئيسية, أخبار

الأزهر ينهي خصومة ثأرية بين أبناء قبيلة أشراف الغوصة القناوية بعين شمس

عقد الأزهر الشريف مساء أمس الخميس مصالحة بين أبناء قبيلة الأشراف الغوصة القناوية أنهت خصومة ثأرية تسبب بها مقتل أحد الشباب، وذلك في حضور قيادات أمنية وعشائرية وبرلمانية بمقر جمعية أبناء الغوصة بعين شمس شرق القاهرة.
 
قال الدكتور سعيد عامر، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر، ورئيس وفد الأزهر في المصالحة، إن العفو من الأخلاق الإسلامية الحميدة التي حث الإسلام أبناءه على الاتصاف بها، وهو من أسماء الله التي سمى  عزوجل نفسه بها فهو " العفو الغفور"، مضيفًا "رسول الله-صلى الله عليه وسلم- قدم نموذج عمليا على العفو عندما عفا عمن أساء إليه وحاربه في فتح مكة.
 
وتوجه فضيلته بالشكر إلى القيادات الأمنية والشعبية التي بذلت مجهودًا كبيرًا لإتمام هذا الصلح وإنهاء الخصومة وحقن الدماء التي حرم الله عز وجل إراقتها، مؤكدًا أن الشعب المصري قدم نموذجًا رائعا للتلاحم مع شرطته للتعاون في تحقيق الأمن والأمان لهذا الوطن، والتضحية من أجل إعلاء كلمته فوق الاعتبارات الشخصية الضيقة.
الموضوع السابق في ختام أعمالها بنيجيريا... قافلة الأزهر الطبية والإغاثية تُوقِّع الكشف الطبي على أكثر من 1000حالة مرضية
الموضوع التالي جولات الإمام ومناهضة التطرف؟
طباعة
5779

أخبار متعلقة