مأساة مسلمى الروهينجا

 

بيان من الأزهر الشريف تعقيبًا على استهداف قوافل النازحين والجرحى ومذبحة مستشفى الشفاء
Sameh Eledwy

بيان من الأزهر الشريف تعقيبًا على استهداف قوافل النازحين والجرحى ومذبحة مستشفى الشفاء

     إن استهداف النازحين الأبرياء داخل مدرسة تأويهم، واستهداف نازحين آخرين على الطريق الساحلي، ومذبحة مستشفى الشفاء بغزة، وقتل قوافل الجرحى والمصابين، وتدمير سيارات الإسعاف، كل ذلك يضع قضية فلسطين على المحكِّ، ويُوجب على المسلمين والمسيحيين واليهود من أصحاب الضمائر الحية والشجاعة في قول الحق أن يبذلوا كل غال ونفيس، وأن يهبُّوا لنصرة الفلسطينيين، وأن يدفعوا هذا العدوان البربري المتوحش عنهم وعن أطفالهم ونسائهم وشيوخهم وشبابهم. 

وإنَّا لا نملك إزاء تقاعس القريب والبعيد عن القيام بالواجب الديني والإنساني والأخلاقي إلا أن نردِّد دعاء النبي صلى الله عليه وسلم يوم بدر في ظرف شديد الشبه بهذا الظرف: "اللهم إنهم حفاةٌ فاحملهم، اللهم إنهم عراةٌ فاكسهم، اللهم إنهم جياعٌ فأشبعهم"، ففتح الله له يوم بدر.

الموضوع السابق حركة أرجنتينية يهودية تدعو إلى إنهاء الاحتلال الصهيوني ووقف الإبادة الجماعية في غزة
الموضوع التالي «البحوث الإسلامية» ينظم معرضًا للكتاب بعنوان: «فلسطين.. الكرامة والصمود» بكلية اللغة العربية بالقاهرة
طباعة
1455

أخبار متعلقة