مأساة مسلمى الروهينجا

 

تقرير عن زيارة فضيلة الإمام الأكبر إلى الشيشان

تقرير عن زيارة فضيلة الإمام الأكبر إلى الشيشان

توجه فضيلة الإمام الأكبر في زيارة رسمية إلى جمهورية الشيشان يوم الأربعاء 24 أغسطس 2016، على متن طائرة خاصة أقلته من مطار القاهرة إلى مطار غروزني في العاصمة الشيشانية؛ لحضور مؤتمر" من هم أهل السنة والجماعة" .

عند وصول فضيلة الإمام الأكبر إلى الشيشان كان في استقباله الرئيس رمضان قديروف وجميع القيادات الدينية والرسمية في الشيشان وعدد كبير من علماء الأمة الإسلامية، كما احتشد أبناء الشيشان على جوانب الطريق لعشرات الكيلومترات وهم يهتفون باسم الأزهر وفضيلة الإمام الأكبر.

 

اللقاء بين فضيلة الإمام والرئيس الشيشاني

 

استقبل رئيس جمهورية الشيشان فضيلة الإمام الأكبر بالقصر الرئاسي بالعاصمة وأقام حفل عشاء على شرف فضيلته والوفد المرافق له، عقد بعده لقاء لبحث التعاون بين الأزهر الشريف والشيشان.

قال فضيلة الإمام الأكبر خلال اللقاء إن الشيشانيين نموذج للشعب المتمسك بالإسلام الصحيح الذي يوازن في حياته بين الروح والعقل والقلب، مضيفا أنه أعجب بالتقدم الهائل الذي حدث في الشيشان بقيادة الرئيس قديروف القوي بإسلامه ومنهجه الوسطي خلال فترة وجيزة بعد سنوات الحرب والدمار.

من جهته، عبر الرئيس الشيشاني عن بالغ سعادته بزيارة فضيلة الإمام الأكبر والوفد المرافق له، مؤكدا أن الإمام الأكبر شخصية لها ثقل كبير في العالم الإسلامي؛ ولذلك كان شعب الشيشان وجميع مسلمي روسيا في انتظار زيارته التاريخية لبلادهم.

وأوضح قديروف أن الشعب الشيشاني متمسك بمنهج أهل السنة والجماعة الذي هو منهج الأزهر الشريف، مضيفًا أن الأزهر هو الذي حافظ على هذا المنهج وهو الذي يقوم بتدريسه وهو ما جعله حصن الأمة الحصين في مواجهة التطرف لأكثر من ألف عام.

وأصر الرئيس الشيشاني على أن يقيم فضيلة الإمام الأكبر في قصر الرئاسة خلال فترة تواجده بالعاصمة الشيشانية غروزني.

 

زيارة جامعة الحاج كنت الإسلامية ومدرسة خيدي لتحفيظ القرآن

 

في ثاني أيام زيارته للشيشان قام فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بزيارة إلى جامعة الحاج كنت الإسلامية الروسية، لبحث التعاون بين الأزهر والجامعة.

وخلال لقاء موسع مع طلاب الجامعة، حذر الإمام الأكبر من توظيف الإسلام في جرائم يبرأ منها الدين الحنيف، مؤكدًا أن الإسلام ما جاء إلا ليحمي الدماء والأعراض ويحرر الإنسان.

كما زار فضيلة الإمام الأكبر مدرسة خيدي لتحفيظ القرآن الكريم، وأبدى فضيلته إعجابه بنظام التعليم في المدرسة والمستوى المتميز لطلابها.

 

الإمام الأكبر يخاطب الأمة من مؤتمر" من هم أهل السنة والجماعة"

 

حيث وجه فضيلته كلمة إلى الأمة الإسلامية في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كان أبرز ما قاله فيها:

-       العولَمةَ تسيطر على الشرق بالتبشير بأمراض خُلُقِيَّة وحُريَّات فوضويَّة

-       الجماعات التكفيرية لا تمتُّ إلى «أهل السُّنَّة» بأدنى سببٍ

-       المذاهب الطائفية استغلت انحرافات بعض مَن يَنسبون أنفسهم للسنة لنشر ثقافة الحقد والكراهية

-       هدفنا لَمُّ شمل الأمة وغسل العقول والقلوب من العقائد السوداء والتأويلات التي ينكرها الإسلام

 

احتفالات تعم شمال الشيشان بزيارة الإمام الأكبر

 

في اليوم الأخير من زيارته للشيشان قام فضيلة الإمام الأكبر يرافقه رئيس الشيشان، بافتتاح مسجد الحاج يوسف القلقشندي.

وأذن فضيلة الإمام الأكبر للدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، بإلقاء خطبة الجمعة بعد أن طلب الرئيس من شيخ الأزهر أن يأذن لمن يري بإلقاء الخطبة.

بعد انتهاء الصلاة طلب الرئيس رمضان قديروف من فضيلة الإمام الأكبر أن يتفضل بزيارة بيته في قريته خوسيورت، ليتناول الغداء والوفد المرافق له، وذلك بحضور والدة الرئيس وعمه وأسرته وسط احتفالات أقامها أبناء القرية والقرى المحيطة لها.

 

الرئيس الشيشياني يمنح فضيلة الإمام الأكبر وسام المواطنة الفخرية

 

تقديرًا للجهود التي يبذلها فضيلة الإمام الأكبر في نشر الوسطية والسلام، منح الرئيس الشيشياني رمضان قديروف فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمَد الطَّيب، وسام المواطنة الفخرية، وذلك في اختتام زيارته فضيلته للشيشان.

 

رئيس وقادة الشيشان يودعون إمام المسلمين ..والرئيس يصر على مرافقته إلى داخل الطائرة

 

كان الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف في مقدمة مودعي فضيلة الإمام الأكبر، وأصر الرئيس الشيشاني على الصعود مع فضيلته وإيصاله إلى مقعده بطائرته الخاصة ، تعبيرا منه عن تقديره لمكانة فضيلته كرمز للأمة الإسلامية، وشيخ لعلماء أهل السنة والجماعة.

رافق فضيلة الإمام الأكبر خلال زيارته إلى الشيشان كل من، أ.د/ شوقي علام، مفتي الديار المصرية، أ.د/ إبراهيم الهدهد، رئيس  جامعة الأزهر، والمستشار محمد عبدالسلام، مستشار شيخ الأزهر ، والسفير عبدالرحمن موسى، مسؤول الوافدين بالأزهر، أ.د/ عبدالفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين ، أ.د/ محمد المحرصاوي عميد كلية اللغة العربية .

 

الموضوع السابق الإيرانيون في تنظيم داعش.. تهوين إيراني وتهويل دولي
الموضوع التالي أمين "البحوث الإسلامية": التعليم الأزهري صمام الأمان لمصر والعالم
طباعة
4917

أخبار متعلقة