مأساة مسلمى الروهينجا

 

الإمام الأكبر: الأزهر يرفض كل ما يسيء إلى آدمية الإنسان

الإمام الأكبر: الأزهر يرفض كل ما يسيء إلى آدمية الإنسان

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السيدة/ زينب حوا بانجورا، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، خلال زيارتها للقاهرة.

قال فضيلة الإمام  الأكبر: إن  الإسلام يحرص على الارتقاء بالإنسان، ولا يبيح استغلاله، فيما يسيء لآدميته، مؤكدًا أنه يحرص على تكريم المرأة وإنصافها، ويرفض كافة أشكال العبودية في ضوء ما قررته أحكام الشريعة الإسلامية.

وأضاف فضيلته أن الأزهر من خلال مشاركاته في جميع المحافل يشدد على ضرورة احترام الآخر والقبول به، مبديًا استعداده لزيادة التعاون مع الأمم المتحدة فيما من شأنه الحفاظ على الإنسان، واحترام حقوق المرأة والطفل.

من جانبها، أعربت السيدة زينب بانجورا عن تقديرها لدور الأزهر الشريف في بيان سماحة الإسلام الذي يتعايش مع الآخر في إطار من العدل والسلام، مؤكدة أن زيارتها تأتي في إطار دعم التعاون بين الأزهر والأمم المتحدة في مجال مكافحة العنف والاستغلال الأسوأ للبشر.

 

الموضوع السابق تقرير: حظر لباس البحر"البوركيني"على الشواطئ ببعض المدن الفرنسية (1)
الموضوع التالي مستشار رئيس جزر القمر: نثق في فكر الأزهر الوسطي الذي يرعاه في مختلف دول العالم
طباعة
6309

أخبار متعلقة