مأساة مسلمى الروهينجا

 

حلوى المولد "صيامى وفطارى" للمسلمين والمسيحيين

Hussien Farouk 0 2803

يختلف الاحتفال بالمولد النبوى الشريف فى مصر عن أى مكان آخر.. فهو ليس مناسبة خاصة بالمسلمين وإنما يشاركهم فى الاحتفال والفرحة إخوانهم المسيحيون مثلما يبتهج المسلمون بميلاد المسيح عليه السلام.. فكلما حلت ذكرى مولد خير الأنام تضج المحال بحلوى «المولد»، التى تتميز بطابعها ومذاقها الخاص ولا تعرض إلا فى هذه الأيام كل عام ويقبل على شرائها المصريون مسلمين ومسيحيين.. بل هناك من المسيحيين من يقوم بصناعة هذه الحلوى وبيعها ابتهاجا ومشاركة فى هذا الاحتفال السنوى..

بناء الإنسان وتنوير العقول محور أساسى لتقدم وتنمية المجتمعات

Hussien Farouk 0 4233

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى احتفال وزارة الأوقاف بالمولد النبوى الشريف بحضور المهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.

النبي علمنا اختيار الأصحاب

Hussien Farouk 0 3329

قال الشيخ على أحمد رأفت عضو مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، إن شرف وفضيلة الصحبة للأنبياء والصالحين ولو لحظة لا يوازيها عمل ولا ينال درجتها شىء، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، مشيراً إلى أن السيرة النبوية تحكى لنا شخصية الرسول المربى، الذى يشرف على تربية أصحابه تربية مثالية ينقل من روحه إلى أرواحهم، ومن نفسه إلى نفوسهم، ما يجعلهم يحاولون الاقتداء به فى دقيق الأمور وكبيرها.

د. عمار علي حسن في دراسة عن التعليم الديني.. ورعاية الأخلاق: الإسلام يُؤدب النفس ولا يكتفى بالظاهر

Hussien Farouk 0 9227

مع حلول ذكرى المولد النبوى الشريف، واستدعاء الأخلاق العظيمة للرسول عليه الصلاة والسلام، تسنح فرصة متجددة للمنادة بتركيز التعليم الدينى على خدمة التربية الأخلاقية، كى تظفر مجتمعاتنا بأفراد قد تأدبوا وتهذبوا وحازوا الفضائل والقيم الإيجابية، التى تسهم فى صناعة التقدم، وتحسين أحوالنا وظروف عيشنا التى تردت إلى مستوى مفزع ومخز فى آن.

245الأخير

أخبار متعلقة