مأساة مسلمى الروهينجا

 

الدكتور نبيل العربي: قرار "ترامب" يَحوي تحدّيًا صارخًا للنظام القانوني الدولي

الدكتور نبيل العربي: قرار "ترامب" يَحوي تحدّيًا صارخًا للنظام القانوني الدولي

- لابد من إقامة نظام قضائي دولي فاعل وله مصداقية لحل قضية القدس
تقدّم الدكتور نبيل العربي، أمين عامّ جامعة الدول العربية السابق، بجزيل الشكر لفضيلة الإمام الأكبر على عقْد هذا المؤتمر للعمل على حل مشكلة قضية القدس، تلك المدينة التي تُعتبر رمزًا مقدَّسًا للأديان السماوية الثلاثة، وهو ما يجعل القضية تشغل العالم كله.
وتساءل د. العربي؛ هل هناك قواعد قانونية مُلزِمة تُنظّم عالم اليوم وتُحدِّد مسئولياتِ المنظمات الدولية تُجاهَ القدس؟ أم أننا في بدايات القرن الحادي والعشرين قد عدنا إلى الوراء إلى عالم يسيطر عليه قانون الغاب؟
وأكّد أمين عامّ جامعة الدول العربية السابق أن قرار "ترامب" يَحوي تحدّيًا صارخًا للنظام القانوني الدولي ويؤدي في واقع الأمر إلى إجهاض أهم قاعدة في القانون الدولي المعاصر؛ وهي قاعدة تحريم استخدام القوة في العَلاقات الدولية وما يترتب عليها من عدم جواز اكتساب الأراضي عن طر يق الحرب.
وأضاف د. العربي: أن جميع الأراضي الفلسطينية تُعتبر مسئولية جميع الدول؛ وبالتالي لا يحقّ لأي دولة في العالم اتخاذ أي خطوة بها مساسٌ بالمركز القانوني للشعب الفلسطيني، وبالتالي لمدينة القدس.
وأوضح أمين عامّ جامعة الدول العربية السابق؛ أن المشكلة تكمن في أن النظام القضائي الدولي لم يتطور ليواكبَ القوانين الدولية السارية المتفق عليها، فالعالَم يواجه فجوةً كبيرة؛ لأن المجتمع الدولي لم ينجح حتى الآنَ في حماية هذا البناء بطريقةٍ ناجحة، من خلال إقامة نظام قضائي دولي فاعل وله مصداقية.
وأكّد "د. العربي" أن حالة انعدام التوازن الدولي التي نشهدها الآنَ -وعلى وجه الخصوص- تعود لتفكُّك وضعف "حركة عدم الانحياز"، التي كانت تُعتبر في مثل هذه الأمور ضميرَ الإنسانية، وعلينا المشي المطّرد الدءوب لتطوير القواعد الدولية، لضمان حماية الحقوق ورفْع شأن العدالة الدولية، وقد يكون مستقبل القدس الشريفة خير بداية لإجراء الإصلاحات المطلوبة في النظام الدولي.

الموضوع السابق السفيرة مشيرة خطاب: المؤتمر يمثل فرصة تاريخية لنصرة القدس وفلسطين
الموضوع التالي القدس فى عيون براعم الأزهر
طباعة
3712