سير أعلام هيئة كبار العلماء القدامى

الشيخ عبد المجيد اللبان

الشيخ عبد الحكم عطا
الشيخ محمد الشافعي الظواهري
الشيخ محمد عبد اللطيف الفحَّام
الشيخ محمد مأمون الشناوي
الشيخ إبراهيم حُمروش
الشيخ محمود الديناري
الشيخ محمد عبد الفتاح العناني
الشيخ إبراهيم الجبالي
الشيخ أحمد مكي
الشيخ محمود أبو دقيقة
الشيخ علي محمد المعداوي
الشيخ علي سرور الزنكلوني
الشيخ محروس شرف
الشيخ قنديل قنديل درويش
الشيخ فرغلي سيد الريدي
الشيخ محمد أحمد القطيشي الحنفي
الشيخ علي إدريس
الشيخ محمد محمد هلال الإبياري
الشيخ عبدالرحمن عيد المحلاوي
الشيخ علي محفوظ
الشيخ محمد السيد أبو شوشة
الشيخ عيسى منون
الشيخ يوسف موسى المرصفي
الشيخ محمد أحمد عرفة
الشيخ محمود محمد شلتوت
الشيخ محمد العتريس الحنفي
الشيخ أمين محمد الشيخ
الشيخ محمد الشربيني سليمان
الشيخ أحمد محمد حميدة
الشيخ حسين يوسف البيومي
الشيخ حامد محمد محيسن
الشيخ محمد المرسي غرابة

الشيخ حسنين مخلوف (الابن)

الشيخ عبد الرحمن حسن عبدالمنعم
الشيخ الحسيني أحمد سلطان
العلَّامة الشيخ محمود أحمد الغمراوي
الشيخ عبد العزيز مصطفى محمد المراغي
الشيخ محمد نور الحسن
الشيخ محمد عبد الله دراز
الشيخ محمد الخضر حسين
الشيخ عبد الرحمن تاج
الشيخ محمد عبدالرحمن الطنيخي
الشيخ محمد الشافعي الظواهري
الشيخ عفيفي عثمان
الشيخ عبد الله موسى غسان
الشيخ محمد عبد الله يوسف الجهني
الشيخ رزق محمد الزلباني
الشيخ محمد عبد اللطيف السبكي
الشيخ عبد القادر محمد خُليف
الشيخ صالح موسى شرف العدوي
الشيخ محمد علي علي السايس
الشيخ الطيب حسن حسين النجار

الشيخ ابراهيم الحديدي
( ... - 1346هـ / ... - 1927م )

 

 

 هو الشيخ إبراهيم الطاهري الحديدي الحنفي، العالم والمدرس بالجامع الأزهر والمعاهد الدينيَّة، لم يُعرف تاريخ مولده، ولا تفاصيل نشأته، لكن يمكن تحديد مولده بصورة تقريبيَّة مع أقرانه الذين شملهم قرار تشكيل الهيئة، وهو أواخر النصف الأول من القرن التاسع عشر، وإذا كان الأمر كذلك فيكون الشيخ إبراهيم الحديدي حين وفد إلى الأزهر تلقى العلم على كبار علمائه في ذلك الوقت، مثل الشيخ محمد الأنبابي، والشيخ عبد الرحمن البحراوي، والشيخ محمد المهدي العباسي، مفتي الديار المصريَّة، وقد تلقى عليهم -في أغلب الظن- الفقه الحنفي، ومثل الشيخ السقا، والشيخ مصطفى المبلط، والشيخ أحمد كبوة، والشيخ الإسماعيلي، والشيخ محمد الصفتي رحمهم الله تعالى.

اختيرالشيخ إبراهيم الحديدي عضوًا بهيئة كبار العلماء في التشكيل الأول لها، بالإرادة السنيَّة رقم 9 بتاريخ 6 من ذي القعدة 1329هـ/ 28 من أكتوبر 1911م

كان الشيخ الحديدي يلقى دروسًا علميَّة في مسجد القلعة، وأسندت إليه لجنة الهيئة تدريس الفقه، والتفسير بالجامع الأزهر، وكان أيضًا واحدًا ممن راجع وناقش كتاب (الإسلام وأصول الحكم) فبادر الأزهر من خلال هيئة كبار علمائه بدراسة الكتاب، واستدعى مؤلفه، وناقشه فيما ذهب إليه في الكتاب، وكان من بينهم الشيخ إبراهيم الحديدي، وقد سجلت هيئة كبار العلماء برئاسة شيخ الأزهر محمد أبي الفضل الجيزاوي آنذاك محضرًا لاجتماعها بالشيخ علي عبدالرازق، عن طريق سكرتير الهيئة والكاتب الأول للجامع الأزهر، سُجِّلَ فيه شبهات الشيخ علي عبد الرازق في كتابه، ومناقشة علماء الأزهر له، وردودهم عليه، وقد وقع علماء الهيئة وشيخ الأزهر على هذا المحضر، ومن بينهم الشيخ إبراهيم الحديدي، وذلك في يوم الأربعاء 2 من المحرم سنة 1344هـ / 12 أغسطس سنة 1925م.
أمَّا عن مؤلفاته فلم يعرف عن الشيخ إبراهيم الحديدي كثير مؤلفات، ومما عرف عنه: رسالة في مبادئ العلوم.

مواقفه الوطنيَّة:

كان الشيخ الحديدي واحدًا ممن اعترض على اقتحام الجنود الإنجليز لساحة الجامع الأزهر في يوم الخميس 18 ربيع الأول 1338هـ/ 11 ديسمبر 1919م، حيث زُلزِلت القاهرة، وعَمَّ السخط الجميع، وثار علماء الأزهر، واجتمع شيخ الأزهر الشيخ محمد أبو الفضل الجيزاوى مع كبار العلماء، وكتبوا احتجاجًا ووقعوا عليه وأرسلوا به إلى السلطان، وإلى رئيس مجلس الوزراء، ثم إلى اللورد اللنبي المندوب السامي البريطاني، وكان ذلك في 20 ربيع الأول 1338هـ / 13 ديسمبر1919م، وقد وقع عليه كبار علماء الأزهر الشريف وفي مقدمتهم شيخه محمد أبو الفضل الجيزاوى، وكان الشيخ إبراهيم الحديدى من هؤلاء العلماء أصحاب هذا الدور الوطني، ومن الموقعين عليه، ولعل موقف المشايخ القوي في هذه الحادثة هو ما اضطر اللورد اللنبى للرد على علماء الأزهر، وإعلان أسفه على ذلك، وأمر بالتحقيق في الحادث.

ظلَّ الشيخ إبراهيم الحديدي -رحمه الله- يواصل عطاءه العلمي في مسجد القلعة، والجامع الأزهر مفسرًا لكتاب الله، شارحًا للفقه الحنفي، حتى وافته المنيَّة، وقد سجلت محاضر الهيئة آخر اجتماع له بتاريخ 30 جماى الأولى 1345هـ/ 5 ديسمبر 1926م، وعليه يكون وفاته في نهاية عام 1926م أو بداية العام التالي له على وجه التقريب، رحمه الله رحمة واسعة، وأنزله منازل الأبرار.

 

الوثائق

هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء

هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء

 

صور

أفلام تسجيلية

أغلفة

الشيخ سليم البشري

الشيخ محمد ابو الفضل الجيزاوي

الشيخ محمد حسنين مخلوف
الشيخ هارون عبدالرازق
الشيخ محمد راشد المالكي
الشيخ محمد الروبي
الشيخ دسوقي العربي
الشيخ احمد نصر العدوي
الشيخ محمد طموم
الشيخ حسونه النواوي
الشيخ بكر عاشور الصدفي
الشيخ محمد بخيت المطيعي
الشيخ محمد شاكر الجرجاوي
الشيخ مصطفي احمد حميدة
الشيخ احمد ادريس
الشيخ محمود رضوان الجزيري
الشيخ محمد احمد الطوخي
الشيخ محمد بخاتي
الشيخ ابراهيم الحديدي
الشيخ محمد راضي البحراوي
الشيخ سليمان العبد
الشيخ محمد الرفاعي المحلاوي
الشيخ محمد ابراهيم الياقاتي
الشيخ محمد النجدي
الشيخ عبدالحميد زايد
الشيخ سعيد بن علي الموجي
الشيخ عبدالمعطي الشرشيمي
الشيخ يونس العطافي
الشيخ محمد قنديل الهلالي
الشيخ احمد البسيوني الحنبلي
الشيخ محمد اسماعيل البرديسي
الشيخ عبدالرحمن قراعة
الشيخ عبدالغني محمود
الشيخ محمد ابراهيم السمالوطي
الشيخ يوسف الدجوي
الشيخ ابراهيم بصيله
الشيخ محمود الاحمدي الظواهري
الشيخ مصطفي الهيياوي

الشيخ يوسف شلبي الشبرابخومي

الشيخ محمد سبيع الذهبي
الشيخ محمود حمودة
الشيخ احمد الدلبشاني
الشيخ محمد مصطفي المراغي
الشيخ حسين والي
الشيخ محمد الحلبي
الشيخ سيد علي المرصفي
الشيخ عبدالرحمن عليش
الشيخ احمد هارون عبدالرازق

الشيخ عبد المجيد سليم

جميع الحقوق محفوظة لهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف @ 2021