سير أعلام هيئة كبار العلماء القدامى

الشيخ عبد المجيد اللبان

الشيخ عبد الحكم عطا
الشيخ محمد الشافعي الظواهري
الشيخ محمد عبد اللطيف الفحَّام
الشيخ محمد مأمون الشناوي
الشيخ إبراهيم حُمروش
الشيخ محمود الديناري
الشيخ محمد عبد الفتاح العناني
الشيخ إبراهيم الجبالي
الشيخ أحمد مكي
الشيخ محمود أبو دقيقة
الشيخ علي محمد المعداوي
الشيخ علي سرور الزنكلوني
الشيخ محروس شرف
الشيخ قنديل قنديل درويش
الشيخ فرغلي سيد الريدي
الشيخ محمد أحمد القطيشي الحنفي
الشيخ علي إدريس
الشيخ محمد محمد هلال الإبياري
الشيخ عبدالرحمن عيد المحلاوي
الشيخ علي محفوظ
الشيخ محمد السيد أبو شوشة
الشيخ عيسى منون
الشيخ يوسف موسى المرصفي
الشيخ محمد أحمد عرفة
الشيخ محمود محمد شلتوت
الشيخ محمد العتريس الحنفي
الشيخ أمين محمد الشيخ
الشيخ محمد الشربيني سليمان
الشيخ أحمد محمد حميدة
الشيخ حسين يوسف البيومي
الشيخ حامد محمد محيسن
الشيخ محمد المرسي غرابة

الشيخ حسنين مخلوف (الابن)

الشيخ عبد الرحمن حسن عبدالمنعم
الشيخ الحسيني أحمد سلطان
العلَّامة الشيخ محمود أحمد الغمراوي
الشيخ عبد العزيز مصطفى محمد المراغي
الشيخ محمد نور الحسن
الشيخ محمد عبد الله دراز
الشيخ محمد الخضر حسين
الشيخ عبد الرحمن تاج
الشيخ محمد عبدالرحمن الطنيخي
الشيخ محمد الشافعي الظواهري
الشيخ عفيفي عثمان
الشيخ عبد الله موسى غسان
الشيخ محمد عبد الله يوسف الجهني
الشيخ رزق محمد الزلباني
الشيخ محمد عبد اللطيف السبكي
الشيخ عبد القادر محمد خُليف
الشيخ صالح موسى شرف العدوي
الشيخ محمد علي علي السايس
الشيخ الطيب حسن حسين النجار

الشيخ إبراهيم بُصَيْلَة
( ... - 1352هـ/ ... - 1933م )
 

 

هو الشيخ إبراهيم بن إبراهيم الجناجى المالكي، الملقب ببصيلة، ينسب إلى قرية جناج مركز كفر الزيات بمديريَّة الغربيَّة، التحق بالأزهر الشريف وتلقى العلم على علمائه حتى تخرج ونال شهادة الإذن بالتدريس بالجامع الأزهر، وكان امتحانه لنيل تلك الشهادة في السادس عشر من شهر جمادى الأولى عام 1303هـ الموافق 21 فبراير 1886م.

وقد جلس بعد ذلك للتدريس بالجامع الأزهر في فنون العلم المختلفة وظهرت مواهبه وقدراته العلميَّة، وتنوعت مؤلفاته العلميَّة، ما بين التفسير والتوحيد والمنطق والنحو والفقه، وقررت لجنة هيئة كبار العلماء ندبه للمرور على الدروس التي يلقيها حضرات الأعضاء للتحقق من تطابق ما يدرسونه على مواد القانون وقواعد الهيئة، والتأكد من قيام كل من حضراتهم بتدريس ما عهد إليه من الفنون، وأن يقدم إلى اللجنة في كل شهر تقريرًا بالملاحظات للنظر فيه، وتقدير ما يلزم بشأنه.

ونظرًا لتميز الشيخ العلمي فقد اختير ليكون عضوًا بهيئة كبار العلماء عام 1338هـ/ 1920م، ورافقه في التعيين للعضويَّة كل من: الشيخ محمد إسماعيل البرديسي، والشيخ عبد الرحمن قراعة، والشيخ عبد الغني محمود، والشيخ محمد إبراهيم السمالوطي، والشيخ يوسف نصر الدجوي، والشيخ محمد الأحمدي الظواهري، والشيخ مصطفى الههياوي، والشيخ يوسف شلبي الشبرانجومي، وأنعم عليهم بكسوة التشريف العلميَّة من الدرجة الأولى، كما عُيِّن عضوًا بمجلس إدارة الجامع الأزهر في 25 ذي القعدة 1338هـ الموافق 10 أغسطس 1920م، مع كل من الشيخ مصطفى الههياوي، والشيخ محمد حمودة، والشيخ عبد الحكم عطا.
وحين دخل هيئة كبار العلماء اختلف توزيع العلوم على أعضاء الهيئة عن ذي قبل، حيث قررت لجنة هيئة كبار العلماء أن يختار كل عضو من الهيئة الزمان والمكان والكتاب الذي يقرؤه في الفن الذي اختص به، على أن تحدد ثلاث حصص في الأسبوع على الأقل، وفي أواخر كل سنة دراسيَّة يكتب كل عضو من الهيئة تقريرًا إلى المشيخة عن كل ذلك، وكان ينتدب واحد أو أكثر من أعضاء الهيئة للمرور على الدروس التي يلقيها الأعضاء؛ للتحقق من تطابق ما يدرسونه على مواد القانون وقواعد الهيئة، والتأكد من قيام كل منهم بتدريس ما عهد إليه من الفنون، وتقديم تقرير شهريًّ للجنة بما يراه من ملاحظات للنظر فيه، وتقرير ما يلزم بشأنه، وكان الشيخ إبراهيم بصيلة من هؤلاء المنتدبين، وكان معه في قرار الندب فضيلة الشيخ محمد بخاتي.

وفاؤه وأداؤه للأمانة:
ذكر المازني الأديب أن الشيخ إبراهيم كان قد أخذ مبلغًا من والد المازني؛ ليشتري به منزلًا، ثم وافت أباه المنية ولا يعلم أحد بهذا المبلغ إلا الله، وخاف الشيخ إبراهيم أن يموت ويضيع المبلغ على أصحابه، فرده عليهم، ما جعل الفرح يعم المازني وإخوته؛ حيث كانوا في حاجة ماسة له للإنفاق على تعليمهم، يقول المازنى: والفضل لله ثم لهذا الشيخ الكريم، وإنصافًا له واعترافًا بفضله، أقول: (إن المرحوم الشيخ إبراهيم بصيلة من كبار العلماء رحمه الله وجزاه عنا خير الجزاء، فما وسع أحد منا في حياته أن يرد له ذرة من هذا الجميل الذي لن ننساه ولا نجحده).

تنوعت مؤلفات الشيخ إبراهيم بصيلة فشملت عدة تخصصات، منها التفسير، والتوحيد، الفقه، والمنطق، والنحو، ومن مؤلفاته:

  1. المطالب السنيَّة في عقائد التوحيد المرضيَّة .

  2. تقريرات على حاشية الصبان، في المنطق.

وقصة هذه التقريرات هي أن الشيخ أبا زيد الأخضري (ت 983هـ/ 1575م)، وهو من علماء الجزائر، وكان عالمًا زاهدًا ورعًا، ألف أرجوزة في المنطق تبلغ نحو مائتي بيت، وهو في العشرينيات من عمره، وذاعت هذه الأرجوزة في الآفاق فحفظها الكثير من طلاب العلم في الأزهر وفي غيره من مراكز العلم في العالم الإسلامي، وأولاها العلماء اهتمامًا خاصًّا، ووضعوا عليها شروحًا وحواشي، وممن شرحها: الشيخ شهاب الدين أحمد الملوي (ت: 1181هـ/ 1767م) شرحين: أحدهما شرح صغير للشيخ محمد الصبان (ت: 1206هـ/ 1791م) حاشية عليه، فكتب الشيخ إبراهيم بصيلة، وغيره أيضًا، تقريرات على هذه الحاشية.

  1. تقرير على حاشية الصاوي على شرح خريدة الدردير بخطه، وحاشية الصاوي وضعت على شرح الخريدة البهيَّة لأحمد الدردير العدوي المالكي، مع حاشيتين

  2. أخريين، وهما حاشية السباعي، وحاشية بخيت المطيعي.

  3. الكنز الجليل على مدارك التنزيل وحقائق التأويل، وهى حاشية على تفسير النسفي، المسمى (مدارك التنزيل وحقائق التأويل)، بخطه، مع خط عبد العزيز محمد الصاوي، كُتِبَ سنة 1341هـ/ 1922م.

  4. رسالة في " مبادئ النحو".

  5. رسالة في مبادئ علم الأصول.

ظلَّ الشيخ إبراهيم بصيلة يواصل عطاءه العلمي في الأزهر الشريف، حاملًا أمانة العلم لطلاب الأزهر حتى وافته المنية في21من جمادى الآخر 1352هـ الموافق 8 أكتوبر 1933م رحمه الله رحمة واسعة، وأنزله منازل الأبرار.

 

الوثائق

هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء

هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء

 

صور

أفلام تسجيلية

أغلفة

الشيخ سليم البشري

الشيخ محمد ابو الفضل الجيزاوي

الشيخ محمد حسنين مخلوف
الشيخ هارون عبدالرازق
الشيخ محمد راشد المالكي
الشيخ محمد الروبي
الشيخ دسوقي العربي
الشيخ احمد نصر العدوي
الشيخ محمد طموم
الشيخ حسونه النواوي
الشيخ بكر عاشور الصدفي
الشيخ محمد بخيت المطيعي
الشيخ محمد شاكر الجرجاوي
الشيخ مصطفي احمد حميدة
الشيخ احمد ادريس
الشيخ محمود رضوان الجزيري
الشيخ محمد احمد الطوخي
الشيخ محمد بخاتي
الشيخ ابراهيم الحديدي
الشيخ محمد راضي البحراوي
الشيخ سليمان العبد
الشيخ محمد الرفاعي المحلاوي
الشيخ محمد ابراهيم الياقاتي
الشيخ محمد النجدي
الشيخ عبدالحميد زايد
الشيخ سعيد بن علي الموجي
الشيخ عبدالمعطي الشرشيمي
الشيخ يونس العطافي
الشيخ محمد قنديل الهلالي
الشيخ احمد البسيوني الحنبلي
الشيخ محمد اسماعيل البرديسي
الشيخ عبدالرحمن قراعة
الشيخ عبدالغني محمود
الشيخ محمد ابراهيم السمالوطي
الشيخ يوسف الدجوي
الشيخ ابراهيم بصيله
الشيخ محمود الاحمدي الظواهري
الشيخ مصطفي الهيياوي

الشيخ يوسف شلبي الشبرابخومي

الشيخ محمد سبيع الذهبي
الشيخ محمود حمودة
الشيخ احمد الدلبشاني
الشيخ محمد مصطفي المراغي
الشيخ حسين والي
الشيخ محمد الحلبي
الشيخ سيد علي المرصفي
الشيخ عبدالرحمن عليش
الشيخ احمد هارون عبدالرازق

الشيخ عبد المجيد سليم

جميع الحقوق محفوظة لهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف @ 2021