سير أعلام هيئة كبار العلماء القدامى

الشيخ عبد المجيد اللبان

الشيخ عبد الحكم عطا
الشيخ محمد الشافعي الظواهري
الشيخ محمد عبد اللطيف الفحَّام
الشيخ محمد مأمون الشناوي
الشيخ إبراهيم حُمروش
الشيخ محمود الديناري
الشيخ محمد عبد الفتاح العناني
الشيخ إبراهيم الجبالي
الشيخ أحمد مكي
الشيخ محمود أبو دقيقة
الشيخ علي محمد المعداوي
الشيخ علي سرور الزنكلوني
الشيخ محروس شرف
الشيخ قنديل قنديل درويش
الشيخ فرغلي سيد الريدي
الشيخ محمد أحمد القطيشي الحنفي
الشيخ علي إدريس
الشيخ محمد محمد هلال الإبياري
الشيخ عبدالرحمن عيد المحلاوي
الشيخ علي محفوظ
الشيخ محمد السيد أبو شوشة
الشيخ عيسى منون
الشيخ يوسف موسى المرصفي
الشيخ محمد أحمد عرفة
الشيخ محمود محمد شلتوت
الشيخ محمد العتريس الحنفي
الشيخ أمين محمد الشيخ
الشيخ محمد الشربيني سليمان
الشيخ أحمد محمد حميدة
الشيخ حسين يوسف البيومي
الشيخ حامد محمد محيسن
الشيخ محمد المرسي غرابة

الشيخ حسنين مخلوف (الابن)

الشيخ عبد الرحمن حسن عبدالمنعم
الشيخ الحسيني أحمد سلطان
العلَّامة الشيخ محمود أحمد الغمراوي
الشيخ عبد العزيز مصطفى محمد المراغي
الشيخ محمد نور الحسن
الشيخ محمد عبد الله دراز
الشيخ محمد الخضر حسين
الشيخ عبد الرحمن تاج
الشيخ محمد عبدالرحمن الطنيخي
الشيخ محمد الشافعي الظواهري
الشيخ عفيفي عثمان
الشيخ عبد الله موسى غسان
الشيخ محمد عبد الله يوسف الجهني
الشيخ رزق محمد الزلباني
الشيخ محمد عبد اللطيف السبكي
الشيخ عبد القادر محمد خُليف
الشيخ صالح موسى شرف العدوي
الشيخ محمد علي علي السايس
الشيخ الطيب حسن حسين النجار

الشيخ أحمد الدلبشاني
(1278 - 1360هـ / 1861 - 1941م)


 

 

هو العلَّامة أحمد بن محمد بن محمد الدلبشاني الموصلي الحنفي القاهري، ولد بدلشان مركز كفر الزيات بمحافظة الغربيَّة، والتحق بالأزهر الشريف منذ بلغ سن الطلب، فتلقى العلم في رحابه على العلَّامة الشيخ أحمد محجوب الرفاعي وطبقته، والشيخ الإمام عبد القادر الرافعي، والإمام أبو المحاسن شمس الدين محمد بن خليل بن إبراهيم بن محمد بن علي المشيشي الطرابلسي المعروف بالقاوقجي الحنفي، والشيخ أحمد منة الله المالكي، والشمس الأنبابي، وبعد نيله شهادة العالميَّة من الدرجة الثانية في 22من صفر سنة 1313هـ الموافق 14 أغسطس 1895م، تصدر للتدريس بالجامع الأزهر بتاريخ24 من ربيع الثاني 1313هـ الموافق 13 أكتوبر سنة 1895م، فكان من كبار العلماء المدرسين فيه ذوي المكانة العالية بين علماء الأزهر.

لمكانة الشيخ أحمد محمد الدلبشاني العلميَّة صدرت الإرادة السنية بتعيينه عضوًا بهيئة كبار العلماء وذلك في 9 من شهر المحرم 1338هـ الموافق 23 من سبتمبر 1920م، وشمل القرار كلًّا من الشيخ محمود حمودة، والشيخ محمد سبيع الذهبي، والإنعام عليهم بكسوة التشريف العلميَّة من الدرجة الأولى.

وفي سنة 1931م تم اختياره مع كلٍّ من: الشيخ محمد بخيت، والشيخ عبد المجيد سليم، والشيخ عبد الرحمن عليش وذلك لتدريس الفقه والأصول وتاريخ التشريع الإسلامي (فقه حنفي).

وفي سنة 1931م أيضا رشحه الشيخ محمد الأحمدي الظواهري ضمن لجنة مكونة من: الشيخ عبد المجيد سليم، والشيخ عبد الرحمن قراعة، والشيخ أحمد نصر، والشيخ دسوقي العربي، والشيخ يوسف الدجوي، والشيخ عبد المعطي الشرشيمي، والشيخ حسين والي، والشيخ محمد الشافعي الظواهري، وذلك لمناقشة البحوث المقدمة ممن يرغب في الالتحاق بهيئة كبار العلماء، وذلك وفق المادة (13) من المرسوم بقانون رقم (49) لسنة 1930م، التي نصت في الفقرة الخامسة منها على أن من يرغب في التقدم لعضويَّة هيئة كبار العلماء، فينبغي عليه تأليف كتاب قيم في مادة من المواد المقررة في إحدى الكليَّات، وتقره لجنة مشكلة من عشرة أعضاء على الأقل تنتدبهم هيئة كبار العلماء لمباحثة صاحب الكتاب فيما جاء فيه، وكان أول كتاب ناقشته هذه اللجنة مقدَّمًا من الشيخ محمد عبد اللطيف الفحام، وكيل الجامع الأزهر والمعاهد الدينيَّة في فن المنطق، فأقرته اللجنة، وبذلك يكون قد استوفى فضيلة الأستاذ المذكور الشروط الواجب مراعاتها للالتحاق بهيئة كبار العلماء.

وفي سنة 1933م وإبان الاحتلال الإنجليزي لمصر تواترت الأخبار إلى علماء الأزهر الشريف بوجود حملات تبشيريَّة تتخذ من المستشفيات والمدارس وملاجئ الأيتام ميدانًا لممارسة التبشير، الأمر الذي حدا بهيئة كبار العلماء إلى إصدار بيان للأمة الإسلاميَّة تكشف فيه هذا المخطط، وتحذر المصريين منه، وكان ضمن من شارك في التوقيع على البيان الشيخ أحمد محمد الدلبشاني.

تتلمذ على يد الشيخ أحمد الدلبشاني الكثير من طلاب العلم، منهم: السيد عبد العزيز الغماري، والسيد عبد الله بن الصديق الغماري، والسيد أحمد بن الصديق الغماري وغيرهم.
أمَّا عن مؤلفاته العلميَّة فله (رسالة في مبادئ العلوم)، وشرح على منظومته (نجاة العبيد في عقائد التوحيد)، وله أيضًا (النظم الدلبشاني).

ظل الشيخ أحمد الدلبشاني يواصل عطاءه العلمي في الأزهر الشريف حتى وافته المنية يوم الأربعاء 9 من جمادى الأولى 1360هـ الموافق 4 يونيه 1941م رحمه الله رحمة واسعة، وأنزله منازل الأبرار.

 

الوثائق

هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء

هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء هيئة كبار العلماء

 

صور

أفلام تسجيلية

أغلفة

الشيخ سليم البشري

الشيخ محمد ابو الفضل الجيزاوي

الشيخ محمد حسنين مخلوف
الشيخ هارون عبدالرازق
الشيخ محمد راشد المالكي
الشيخ محمد الروبي
الشيخ دسوقي العربي
الشيخ احمد نصر العدوي
الشيخ محمد طموم
الشيخ حسونه النواوي
الشيخ بكر عاشور الصدفي
الشيخ محمد بخيت المطيعي
الشيخ محمد شاكر الجرجاوي
الشيخ مصطفي احمد حميدة
الشيخ احمد ادريس
الشيخ محمود رضوان الجزيري
الشيخ محمد احمد الطوخي
الشيخ محمد بخاتي
الشيخ ابراهيم الحديدي
الشيخ محمد راضي البحراوي
الشيخ سليمان العبد
الشيخ محمد الرفاعي المحلاوي
الشيخ محمد ابراهيم الياقاتي
الشيخ محمد النجدي
الشيخ عبدالحميد زايد
الشيخ سعيد بن علي الموجي
الشيخ عبدالمعطي الشرشيمي
الشيخ يونس العطافي
الشيخ محمد قنديل الهلالي
الشيخ احمد البسيوني الحنبلي
الشيخ محمد اسماعيل البرديسي
الشيخ عبدالرحمن قراعة
الشيخ عبدالغني محمود
الشيخ محمد ابراهيم السمالوطي
الشيخ يوسف الدجوي
الشيخ ابراهيم بصيله
الشيخ محمود الاحمدي الظواهري
الشيخ مصطفي الهيياوي

الشيخ يوسف شلبي الشبرابخومي

الشيخ محمد سبيع الذهبي
الشيخ محمود حمودة
الشيخ احمد الدلبشاني
الشيخ محمد مصطفي المراغي
الشيخ حسين والي
الشيخ محمد الحلبي
الشيخ سيد علي المرصفي
الشيخ عبدالرحمن عليش
الشيخ احمد هارون عبدالرازق

الشيخ عبد المجيد سليم

جميع الحقوق محفوظة لهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف @ 2021